ناسا: مكوك كولومبيا أنهى أصعب وأخطر مهمة   
الثلاثاء 1422/12/28 هـ - الموافق 12/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مكوك الفضاء كولومبيا قبيل انطلاقه من مركز كيندي (أرشيف)
وصفت وكالة الطيران والفضاء الأميركية ناسا مهمة المكوك الأميركي كولومبيا بأنها أصعب وأخطر مهمة في تاريخ برامج المكوك الأميركي على مدى 21 عاما. جاء ذلك إثر هبوط المكوك بسلام فجر اليوم في مركز كيندي للفضاء بولاية فلوريدا بعد مهمة صعبة وناجحة لإصلاح وتحديث تلسكوب هابل الفضائي.

وذكرت ناسا أنه في الوقت الذي هبط فيه المكوك بمركز كيندي يدور التلسكوب هابل في مدار على ارتفاع 563 كلم فوق المحيط الهادي وأن أنظمته تعمل بصورة طبيعية.

رائدا فضاء من مكوك كولومبيا يجريان تعديلات وعمليات صيانة على التلسكوب الفضائي هابل (أرشيف)
وقد تصرف رواد الفضاء السبعة على متن المكوك كولومبيا في الساعات الأخيرة السابقة للهبوط كما لو كانوا سياحا وقضوا بعض الوقت في التقاط الصور وإبداء إعجابهم بالمنظر خارج المكوك.

وكان رواد المكوك السبعة قد قاموا بخمس مهام للسير في الفضاء ركبوا خلالها لوحات إضافية للطاقة الشمسية للتلسكوب ونظاما جديدا للطاقة وجهاز توجيه جيروسكوبي لحفظ التوازن وكاميرا رقمية أكثر تطورا مصممة لالتقاط الصور من أبعد مناطق الكون.

ونظرا لأن الضوء يستغرق مليارات السنين ليعبر الكون ويصل إلى مرايا هابل يعمل التلسكوب بطريقة أشبه ما تكون بآلة الزمن التي يمكن أن تظهر لعلماء الفلك كيف كانت الأشياء تبدو بعد الانفجار العظيم الذي تكونت منه معظم مادة الكون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة