تزايد حالات الإصابة بالإنفلونزا في أميركا   
الجمعة 1426/1/24 هـ - الموافق 4/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:11 (مكة المكرمة)، 8:11 (غرينتش)

دواء لمعالجة الإنفلونزا (رويترز-أرشيف)

أعلنت الدوائر الصحية الأميركية  ارتفاعا كبيرا لعدد الأمريكيين المصابين بالإنفلونزا منذ يناير/كانون الثاني، محذرين من أن الاسوأ في موسم الإصابة بالإنفلونزا ربما لم يحدث بعد.
 
وسجل موسم الإنفلونزا في الولايات المتحدة الذي يستمر عادة في الفترة من أكتوبر/تشرين الاول حتى مارس/آذار بداية بطيئة رغم مخاوف من احتمال أن يؤدي نقص التطعيمات إلى ترك ملايين الأميركيين الذين لم يحصلوا عليها عرضة للمرض.
 
وتشير بيانات لمراكز طبية اتحادية إلى أن حالات الإصابة ما لبثت أن تسارعت في الآونة الأخيرة حيث أبلغت 33 ولاية عن ازدياد في نشاط فيروس الإنفلونزا في الأسبوع المنتهي 19 فبراير/شباط.
 
وأضافت المراكز أن 8.5% من الوفيات التي جرى الإبلاغ عنها في 122 مدينة في أنحاء البلاد كان سببها الالتهاب الرئوي والإنفلونزا خلال الأسبوع المذكور وهو أعلى مستوى يسجل في موسم الإنفلونزا الحالي ويتجاوز المقياس الأسبوعي لمدى انتشار المرض.
 
وتتراوح أعراض الإنفلونزا بين التهاب في الجهاز التنفسي والحمى وآلام العضلات وتهيج الجهاز المعوي. ويعتقد أنها تتسبب في وفاة نحو 36 ألف شخص ودخول 114 ألفا إلى المستشفيات في الولايات المتحدة كل عام.
 
وتصعب معرفة الأرقام الحقيقية للوفيات الناجمة عن الإنفلونزا لأن الأطباء الأميركيين غير ملزمين بالإبلاغ عن مثل هذه الوفيات.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة