ليبيا تدرس إنشاء إذاعة وتلفزيون للحكومة الصومالية   
الأربعاء 1422/2/9 هـ - الموافق 2/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يقوم فريق استشاري ليبي يزور مقديشو حاليا بدراسة إنشاء محطة إذاعة وتلفزيون تكون تابعة للحكومة الانتقالية في الصومال.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن زكريا محمد عبدي وزير الإعلام في حكومة عبدي قاسم صلاد حسن الانتقالية القول إن الفريق الليبي يبحث أيضا إعادة صيانة مبان حكومية.

وكانت معظم المباني والمنشآت التابعة للدولة قد دمرت أثناء الحرب التي استمرت عدة أعوام في أعقاب انهيار نظام الرئيس سياد بري عام 1991، إذ لم تعرف الصومال رئيسا للبلاد ولم تتمتع بحكومة مركزية.

عبدي قاسم صلاد حسن
وكان احتفال بمناسبة مرور عام على عقد مؤتمر المصالحة في جيبوتي قد أقيم أمس الأربعاء في الملعب الرئيسي بالعاصمة مقديشو حضره قرابة خمسين ألف شخص، وشارك فيه الرئيس صلاد حسن. وقد قدمت في الاحتفال عروض عسكرية للجيش والشرطة بتشكيلاتهما الجديدة.

وقد أعرب الرئيس الانتقالي عن أسفه لرفض عدد من زعماء الحرب وقادة الفصائل الصومالية المشاركة في عملية المصالحة، واعترف بوجود مشاكل تواجه حكومته في فرض سلطتها على البلاد رغم مظاهر التأييد الواسعة لها من جانب المواطنين الصوماليين. ويحاول المعارضون للحكومة الانتقالية في مقديشو تشكيل مجلس موحد مناهض لأول حكومة في الصومال منذ عشر سنوات.

ميليشيا صومالية (أرشيف)
في غضون ذلك أفاد شهود عيان ومصادر طبية أن خمسة على الأقل بينهم ثلاثة مدنيين قتلوا وجرح عشرة آخرون في جنوبي مقديشو إثر قتال عنيف بين الجماعات المسلحة المتنافسة استخدمت فيه الأسلحة الثقيلة.

ووقع القتال في أرض متنازع عليها مزدحمة بالسكان قريبة من البحر، وقد أجبر القتال التجار ورجال الأعمال على إغلاق محلاتهم، وأعادوا فتحها في المساء بعد توقف القتال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة