ثوران جديد لبركان لوكون بإندونيسيا   
الأحد 1432/8/17 هـ - الموافق 17/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:08 (مكة المكرمة)، 14:08 (غرينتش)

إندونيسيا تقع في حزام ناري يضم 130 بركانا (رويترز-أرشيف)

قال مسؤولون إن بركانا إندونيسيا نفث دخانه السام بارتفاع 3.5 كيلومترات في الهواء اليوم الأحد بأكبر ثوران له منذ ذروة ثورته الأسبوع الماضي، وسط رفع درجة الخطورة إلى حدها الأقصى.

وفر أكثر من 5200  شخص إلى مخيمات إجلاء بمدارس ومبان حكومية خارج منطقة إجلاء مساحتها 3.5 كيلومترات حول جبل لوكون بالجزء الشمالي من جزيرة سولاويسي.

وبدأت عمليات الإجلاء بعدما رفعت الحكومة التحذير بالمنطقة لأعلى مستوى يوم 10 يوليو/ تموز الجاري.

ويصعب التوقع ما إذا كان البركان سيواصل ثورته الأيام المقبلة أم لا، وفقا لما ذكره رئيس مركز العلوم البركانية والحد من الكوارث الجيولوجية سورونو.

وقال الخبير الجيولوجي إنه لا يعرف ما إذا كان ثوران اليوم يعني أن طاقة البركان قد انخفضت أم لا تزال كما هي.

وقال المتحدث باسم مؤسسة تخفيف الكوارث الوطنية استوبو بورو نوغرو إن ثوران البركان تسبب في اشتعال النيران بالغابات المحيطة، وأكد عدم ورود أنباء عن وقوع إصابات. في حين لم تتأثر الملاحة الجوية من تصاعد الدخان.

وثار بركان جبل لوكون، الذي يبلغ ارتفاعه 1500 متر، عام 1991 مما أدى لمقتل سائح سويسري. وقالت سلطات محلية إن نحو ثلاثين ألف شخص يعيشون بالقرب من البركان.

ولقي أكثر من مائتي شخص حتفهم عندما ثار بركان جبل ميرابي، أكثر البراكين النشطة بالبلاد، العام الماضي بجزيرة جاوة.

وتقع إندونيسيا على ما يعرف بـ"حلقة النار بالمحيط الهادئ" وهي منطقة تعرف بتكرار الزلازل والبراكين. ويوجد بالدولة التي على شكل أرخبيل من عدة جزر 130 بركانا نشطا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة