ارتفاع ضحايا زلزال الصين لنحو 10 آلاف قتيل   
الثلاثاء 1429/5/9 هـ - الموافق 13/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 5:19 (مكة المكرمة)، 2:19 (غرينتش)
زلزال إقليم سيشوان يعتبر الأعنف منذ ثلاثين عاما (الفرنسية)

أفادت مصادر رسمية بالصين أن عدد ضحايا الزلزال العنيف الذي ضرب إقليم سيشوان جنوب غربي البلاد ارتفع إلى حوالي عشرة آلاف بالإقليم وحده.
 
وكانت آخر حصيلة لهذا الزلزال الذي يعد الأعنف من نوعه منذ ثلاثة عقود تحدثت عن 8533 قتيلا بالإقليم و216 بثلاث أقاليم آخرى.
 
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة الحكومية (شينخوا) عن رئيس الوزراء وين جياباو قوله إن فرق الإنقاذ تواجه عقبات ضخمة في الوصول للمنطقة المنكوبة.
 
وضرب الزلزال الذي بلغت قوته 7.8 درجات على مقياس ريختر منطقة تقع على بعد 92 كلم غرب شينغدو عاصمة إقليم سيشوان التي تضم عشرة ملايين نسمة، وتفصلها عن بكين مسافة ألف وثلاثمائة كلم.
 
وذكرت تقارير صحفية أن الحكومة أرسلت نحو عشرين ألفا من أفراد الجيش والشرطة إلى المناطق المنكوبة، مشيرة إلى أن الأمطار الكثيفة المتهاطلة بها زادت من صعوبة القيام بأعمال الإنقاذ.
 
وأشارت وزارة السكك الحديدية إلى أن الزلزال أدى إلى توقف حركة 180 قطارا، كما أصاب معظم شبكات الاتصال في المناطق المنكوبة بالشلل.
 
تضامن أميركي
وعلى الصعيد الخارجي، أعربت الولايات المتحدة عن تأثرها لهذه المأساة معلنة استعدادها لتقديم مساعدات للصين.
 
وقال الرئيس جورج بوش في بيان "أعرب عن خالص تعازي لأولئك المصابين ولعائلات ضحايا زلزال اليوم الذي وقع في إقليم سيشوان الصيني وأنا حزين بصفة خاصة بسبب عدد الطلبة والأطفال الذين تأثروا بهذه المأساة".
 
ويأتي زلزال سيشوان قبل ثلاثة أشهر من افتتاح الألعاب الأولمبية التي تعول عليها حكومة بكين لإبراز صورة الصين بالخارج. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة