قتلى بصفوف البعثة الأممية بجنوب السودان   
الثلاثاء 28/5/1434 هـ - الموافق 9/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:13 (مكة المكرمة)، 15:13 (غرينتش)
أغوير: الكمين نفذته جماعة ديفيد ياو ياو المتمردة ضد الحكومة (الأوروبية-أرشيف)

أكدت وكالات الأنباء أن سبعة على الأقل من موظفي الأمم المتحدة المدنيين وخمسة من قوات حفظ السلام الدولية بـ جنوب السودان قد قُتلوا اليوم في كمين أعده متمردون مسلحون معارضون لحكومة جوبا.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة بجنوب السودان إن الهجوم نفذه المسلحون التابعون لديفيد ياو ياو الذي ظل يحارب حكومة جوبا لأشهر عدة.

وأكد فيليب أغوير مقتل الخمسة من قوات حفظ السلام، وقال إن جميعهم من الجنسية الهندية، لكنه ذكر أن القتلى من المدنيين التابعين للأمم المتحدة خمسة أيضا.

وأشار إلى أن المتمردين فتحوا النار على العاملين المدنيين والعسكريين بالأمم المتحدة عندما كانوا يسيرون في قافلة بين بلدتي بيبور وبور بولاية جونقلي المضطربة صباح اليوم.

وأصدرت رئيسة بعثة الأمم المتحدة بجنوب السودان هيلدا جونسون بيانا أدانت فيه بشدة حادث القتل.

من جهة أخرى أعلن المتحدث باسم الخارجية الهندية سيّد أكبر الدين مقتل جنوده الخمسة.

وأشار أكبر الدين إلى أن السفارة الهندية على اتصال بالبعثة الأممية لترتيب استلام جثث الجنود.

يُذكر أن جنوب السودان، الذي بدأ يشكل دولته عام 2011 بعد الانفصال عن السودان، ظل يعاني منذ ذلك التاريخ من العنف الداخلي والعلاقات التي تتوتر بين حين وآخر مع السودان

وتخوض جماعة ياو ياو في جونقلي تمرّدا على سلطات جوبا منذ العام الفائت بعدما خسرت الانتخابات. وشهدت جونقلي أخيراً أعمال عنف بين قبيلتي النوير والمورلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة