مجلس الأمن يجدد تأييده لخطة الاستفتاء بالصحراء الغربية   
الخميس 1425/3/11 هـ - الموافق 29/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوفي أنان
صوت مجلس الأمن الدولي بالإجماع على قرار جدد فيه الدعم لخطة الاستفتاء على تقرير المصير في الصحراء الغربية، وحث كلا من المغرب وجبهة البوليساريو على الاتفاق على خطة التسوية هذه.

ودعا القرار رقم 1541 كل الأطراف إلى التعاون مع الأمم المتحدة لإنهاء هذا النزاع.

وأمهل القرار الجانبين ستة أشهر أخرى لحل خلافاتهما حول الخطة الأممية للتوصل إلى تسوية. كما قرر المجلس تمديد البعثة الأممية العاملة في الصحراء الغربية حتى 31 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وسيحاول الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان خلال الشهور الست المقبلة إقناع طرفي النزاع على قبول الخطة الأخيرة التي تقدم بها مبعوثه الخاص إلى المنطقة جيمس بيكر.

واقترح بيكر جعل الصحراء الغربية جزءا من المغرب يتمتع بحكم شبه ذاتي لمدة أربعة أو خمسة أعوام يعقبها استفتاء يتيح لسكانها الاختيار بين الاستقلال أو استمرار الحكم شبه الذاتي والاندماج في المغرب.

ورحبت جبهة البوليساريو التي تسعى لاستقلال الإقليم والجزائر التي تدعمها بالخطة، إلا أن المغرب أبلغ بيكر يوم التاسع من أبريل/ نيسان الجاري بأنه لا يمكن أن يقبل بغير تمتع الإقليم بالحكم الذاتي في إطار السيادة المغربية.

وأشادت الرباط رغم ذلك بقرار مجلس الأمن ووصفته بأنه "يغلب أكثر من أي وقت مضى نهج الحوار والتفاوض كسبيل أوحد لضمان إيجاد حل سياسي يحظى بقبول جميع الأطراف ويشجع على النهوض باتحاد المغرب العربي".

وأعرب بيان لوزارة لخارجية المغربية عن ارتياحه لهذا التطور الجديد ويعلن استعداده بدء التشاور مع جميع الأطراف في البحث عن هذا الحل "في إطار احترام السيادة والوحدة الترابية للمملكة لما فيه مصلحة كل دول المغرب العربي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة