الجزائر تؤكد تفاوض المغرب سرا مع البوليساريو   
الثلاثاء 1425/8/28 هـ - الموافق 12/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 6:57 (مكة المكرمة)، 3:57 (غرينتش)

قالت وكالة الأنباء الجزائرية إن المغرب لجأ على امتداد العقود الثلاثة الماضية إلى عقد سلسلة من اللقاءات السرية مع مسؤولي جبهة البوليساريو في البلاط الملكي المغربي.

 

وأضافت الوكالة أن عواصم أفريقية وغربية يمكنها أن تشهد على هذه اللقاءات التي وصفتها بالواعدة وتم بعضها حسب الوكالة في المغرب وبحضور الملك محمد السادس عندما كان وليا للعهد.

 

كما كشفت الوكالة النقاب عن لقاء قالت إن الرباط طلبت عقده وكان يفترض أن يجتمع مطلع شهر سبتمبر الماضي بجنوب أفريقيا مسؤولون من الحكومة المغربية ومن البوليساريو قبل أن يسارع المغرب إلى إلغائه في آخر لحظة.

 

وجاء مقال وكالة الأنباء الجزائرية ردا على مجموعة مقالات نشرت مؤخرا في الصحف المغربية حملت الجزائر مسؤولية فشل مساعي السلام في الصحراء الغربية واتهمتها بالضلوع في محاولتين انقلابيتين بالمملكة في السبعينيات وكذا بحشد قواتها على الحدود وتبييت نوايا عدوانية ضد المغرب في إشارة إلى صفقات سلاح وقعها الجيش الجزائري مؤخرا.

 

وتتبادل الجزائر والمغرب التهم بخصوص انسداد أفق السلام في الصحراء الغربية الذي تقول الرباط إنها إقليم مغربي لن يستفتى حول مصيره وتقول الجزائر إنه مسألة تصفية استعمار منذ جلاء القوات الإسبانية عنه عام 1975.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة