مقتل أميركي سادس وعلاوي يتوعد بمهاجمة الفلوجة   
الخميس 1425/9/1 هـ - الموافق 14/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:05 (مكة المكرمة)، 15:05 (غرينتش)

مفخخة الموصل رفعت قتلى الأميركيين في الساعات الـ24 الماضية الى ستة (الفرنسية)

أعلنت القوة المتعددة الجنسيات في حصيلة جديدة أن جنديين أميركيين قتلا وأصيب خمسة آخرون في الهجوم بالسيارة المفخخة الذي استهدف رتلا عسكريا أميركيا في مدينة الموصل أمس.

ويأتي ذلك بعد ساعات من إعلان الجيش الأميركي في بيانين منفصلين مقتل أربعة من جنوده بانفجارين شرق بغداد.

وفي منطقة خان ضاري غرب بغداد قتل أربعة عراقيين وجرح 12 آخرون في هجوم بسيارة أميركية استهدف رتلا عسكريا أميركيا كان مارا من المنطقة.

وعلمت الجزيرة نقلا عن مصادر طبية أن مدنيين قتلا إثر سقوط قذيفة هاون على منزل قرب مبنى محافظة الأنبار وسط الرمادي. كما أصيب شرطيان عراقيان بنيران القناصة الأميركيين لدى محاولتهما إخلاء مصاب في حي الملعب شرقي الرمادي.

وفي تطور آخر أعلنت جماعة التوحيد والجهاد التي يتزعمها أبو مصعب الزرقاوي أنها قتلت ضابطين في المخابرات العراقية بقطع الرأس, وذلك في شريط فيديو بث على موقع تابع لها على شبكة الإنترنت.

وعلمت الجزيرة نت أن القوات الأميركية والحرس الوطني العراقي اعتقلت الليلة الماضية الشيخ عبد الكريم العودة أحد مشايخ قبيلة زوبع ونجله عمار عبد الكريم عضو هيئة علماء المسلمين وإمام وخطيب مسجد عمر بن عبد العزيز ونجله الآخر محمد عبد الكريم. وجرت عملية الاعتقال في قرية زوبع القريبة من العاصمة بغداد.

تهديدات علاوي
علاوي قال إن الزرقاوي متورط في إثارة فتنة طائفية بالعراق (الفرنسية)
وتأتي هذه التطورات في وقت توعد فيه رئيس الحكومة العراقية المؤقتة إياد علاوي بشن عملية واسعة النطاق على مدينة الفلوجة في حال عدم تسليمها الأردني أبو مصعب الزرقاوي وجماعته.

وقال علاوي في كلمة أمام أعضاء في المجلس الوطني العراقي المؤقت إنه التقى قبل يومين وفدا من سكان المدينة يجري مفاوضات مع الحكومة وعبر لهم عن استياء الحكومة لما يحدث في الفلوجة، مشيرا إلى أنه طلب من أعضاء الوفد ممارسة مزيد من الضغوط على المسلحين وإذا لم يسفر ذلك عن شيء فلن تبقى الحكومة مكتوفة الأيدي.

وكشف أن بحوزته أوراقا تثبت تورط من وصفها بالجماعات الإرهابية وخصوصا الزرقاوي في ما سماه إثارة الفتنة الطائفية والقومية في العراق.

الانتخابات
من جهته عبر رئيس اللجنة الانتخابية في العراق فريد أيار عن ثقته في إجراء الانتخابات في موعدها المقرر في يناير/ كانون الثاني المقبل رغم استمرار تردي الوضع الأمن في شتى أنحاء البلاد، إلا أنه أقر بأن بعض الترتيبات الأساسية اللازمة لإجراء هذه الانتخابات لم تكتمل بعد.

"
توقعات بمشاركة قرابة 12 مليون ناخب في الانتخابات لاختيار 275 عضوا بالمجلس الوطني العراقي
"
وتوقع أن يشارك قرابة 12 مليون ناخب أي ما يقل قليلا عن نصف سكان العراق في الانتخابات لاختيار 275 عضوا بالمجلس الوطني.

وستبدأ اللجنة الانتخابية تسجيل الناخبين والأحزاب اعتبارا من مطلع الشهر المقبل، لكنها لم تقرر بعد أين سيتم فرز الأصوات وكم سيستغرق إعلان نتيجة الانتخابات، كما أنها لم تنته بعد من تفاصيل بشأن مشاركة المراقبين الأجانب.

ووضعت كشوف الناخبين الأولية اعتمادا على بطاقات التموين الصادرة بموجب برنامج النفط مقابل الغذاء الذي كان ينفذ بإشراف الأمم المتحدة. وسيسمح بالتسجيل النهائي في الفترة من أول نوفمبر/ تشرين الثاني إلى 15 ديسمبر/ كانون الأول القادمين.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة