عشرة مهاجرين في أستراليا ينضمون لإضراب عن الطعام   
السبت 1424/10/20 هـ - الموافق 13/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من المهاجرين في طريقهم إلى إحدى الجزر النائية بالمحيط الهادي حيث تحتجزهم السلطات الأسترالية (أرشيف)
قال متحدث باسم الحكومة الأسترالية اليوم السبت إن عشرة آخرين من طالبي حق اللجوء انضموا إلى إضراب عن الطعام بدأه 22 لاجئا تعتقلهم السلطات في جزيرة نائية بالمحيط الهادي.

وقام أربعة من المضربين بخياطة شفاههم في محاولة لإقناع كانبيرا بتغيير قرارها برفض طلبات اللجوء التي تقدموا بها.

غير أن ناشطة مؤيدة للاجئين زارت 286 معتقلا في جزيرة نورو قالت إنها حذرت المضربين من أن احتجاجهم سيفشل. مضيفة أنها أبلغت المهاجرين أن الحكومة لن تتأثر على الإطلاق بمطالبهم.

والإضراب عن الطعام الذي بدأ يوم الأربعاء هو الأحدث في سلسلة احتجاجات وأعمال شغب وفرار ومحاولات انتحار من جانب مهاجرين تحتجزهم إدارة الهجرة الأسترالية في مراكز اعتقال.

ويوجد في سبعة معسكرات تخضع لحراسة شديدة نحو 1200 من طالبي اللجوء والعمال غير الشرعيين وآخرين تجاوزوا مدة التأشيرات الممنوحة لهم.

ولم تكشف الحكومة عن جنسية المحتجين في معسكرات الاعتقال، لكن الراجح أن أغلبهم من باكستان وأفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة