صحيفة بريطانية: الاقتصاد الأميركي بحاجة لأربعة اصلاحات   
الاثنين 1430/1/23 هـ - الموافق 19/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:45 (مكة المكرمة)، 11:45 (غرينتش)
الاقتصاد الأميركي بحاجة لإصلاحات تقيله من عثرته (الفرنسية-أرشيف)
طرح كليف كروك في مقاله بصحيفة فايننشال تايمز أربعة إصلاحات للانتكاسة المالية التي أصابت أميركا.
 
وقال إن الوضع الخطير للاقتصاد الأميركي يدعو إلى تغيير مالي صارم، وإن خطط الإدارة الجديدة لتنشيط الاقتصاد ليست كذلك على الإطلاق. واعتبر كروك أن ضخ ثمانمائة مليار دولار على مدار عامين كان متواضعا جدا.
 
وأضاف أنه في هذه الانتخابات اختارت أميركا حكومة أكبر على حكومة أصغر وهذا معناه ضرائب أعلى، بالنظر إلى العجوزات المتوقعة وطموحات الإنفاق للرئيس الجديد، مما كانت عليه قبل تخفيض بوش لها.
 
وأشار كروك إلى إمكانية إجراء إصلاحات أبسط وأوضح وأنها الطريقة الوحيدة لإقناع الدائنين بضرورة إعادة الاقتراض العام تحت السيطرة.
 
وحدد أربع خطوات للقيام بذلك، تبدأ عام 2011: الأولى: زيادة سن التقاعد. والثانية: انقطاع تدريجي لإعانة ضريبة الدخل على قروض الرهن العقاري الجديدة. والثالثة: إدخال ضريبة الكربون. والرابعة: إدخال ضريبة القيمة المضافة، مربوطة بإصلاح الرعاية الصحية.
 
وقال كروك إن كل واحدة من هذه التغييرات ستكون مرغوبة حتى إذا لم يكن الطارئ المالي مرتقبا، وفي تلك الحالة يمكن استخدام العائدات لخفض الضرائب الأخرى.
 
وعلق بأن كثيرا من الديمقراطيين سيعترضون على هذه الأفكار التي طرحها على أساس أنها تراجعية، وأنهم إذا التزموا بهذا النهج فإن النتيجة ستكون عجوزات خطيرة إلى أن تأتي الأزمة والمعدلات الكبيرة لضريبة الدخل.
 
وأضاف أن الجمهوريين أيضا سيعترضون على أساس أن الموارد الجديدة للعائدات ستدعم توسعات أسرع للإنفاق الحكومي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة