أغلب حوادث الطرق تقع أثناء التوجه للعمل   
الاثنين 1429/5/29 هـ - الموافق 2/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:52 (مكة المكرمة)، 8:52 (غرينتش)
شرود الذهن واعتياد الطريق يزيدان من حوادث الطرق أثناء التوجه للعمل (الجزيرة نت)
حوادث السيارات يمكن أن تحدث في أي مكان لكن دراسة حديثة ظهرت في ألمانيا تقول إن العدد الأكبر من الحوادث يقع في الطريق إلى العمل.
 
ويبدو أن اعتياد السير في نفس الطريق بشكل يومي  يصيب حواس قائد السيارة بنوع من الخمول مما يؤدي إلى شرود الذهن وتأخر الاستجابة لمخاطر الطريق، وفقا للبيانات التي أعدتها منظمة "تي يو أي في سود" لاختبارات السيارات بجنوب ألمانيا.
 
وينصح الخبراء سائقي السيارات بعدم التفكير في مهام العمل وهم في الطريق إليه وذلك لضمان توفر الوقت الكافي لهم  للوصول لمقصدهم في الموعد المحدد، والتخلي قدر الإمكان عن كل عناصر التشتيت أثناء القيادة.
 
ويقولون إنه لا ينبغي على قائدي السيارة إجراء مكالمات عبر الهاتف المحمول أو تفقد البريد الصوتي أثناء القيادة، وكذلك خفض صوت الموسيقى المرتفع المتصاعد من مشغل الأسطوانات المدمجة أو جهاز التسجيل أو الراديو.
 
وفي ألمانيا على سبيل المثال أظهرت بيانات لاتحاد تجاري مقره برلين أنه في العام 2006 سقط 85 ألف شخص ضحايا للصدامات أو غيرها من حوادث الطرق بالمدينة وهم في طريقهم للعمل، من هنا اكستبت تلك النصائح أهمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة