ثلاثة قتلى بباكستان بنيران أميركية   
الأربعاء 17/2/1433 هـ - الموافق 11/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)

هجمات الطائرات الأميركية بدون طيار قتلت عشرات المسلحين بمنطقة القبائل بباكستان (الفرنسية)

قتل ثلاثة أشخاص على الأقل بعد سقوط صاروخين أطلقتهما طائرة أميركية بلا طيار على مبنى في ضواحي بلدة ميرانشاه بمنطقة شمال وزيرستان في باكستان القبلية اليوم الأربعاء، في أول هجوم من نوعه منذ 25 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ونسبت وكالة أسوشيتدبرس إلى مسؤولي استخبارات باكستانيين قولهم إن عدد من قتلوا كانوا أربعة بينهم ثلاثة عرب.

وقالت مصادر أمنية باكستانية إن الهجوم تسبب في إشعال النيران بالمبنى، حيث كانت تشاهد من أسقف المنازل في ميرانشاه على بعد خمسة كيلومترات.

ويعد هذا الهجوم هو الأول منذ هجوم مروحية أميركية على نقطة تفتيش عسكرية باكستانية عبر الحدود الأفغانية وقتلها 24 جنديا باكستانيا يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وهو ما أثار غضبا واسعا في باكستان وتسبب في توتر العلاقات الباكستانية-الأميركية.

وخلص تحقيق مشترك بين أميركا وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان الشهر الماضي إلى أن سلسلة من الأخطاء الكارثية وضعف الاتصالات أدت إلى مقتل الجنود الباكستانيين.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن مسؤولين أميركيين قولهم إنه لم يكن هناك وعد من واشنطن بوقف عمليات الطائرات بدون طيار، وإن الهدنة منذ حادثة مقتل الجنود الباكستانيين كانت جزءا من جهود واسعة للتخفيف من التوتر مع باكستان.

وبلغ عدد هجمات الطائرات من دون طيار عام 2011 أكثر قليلا من 60، وهو رقم أقل كثيرا من الهجمات عام 2010. وتسببت تلك الهجمات في مقتل عشرات المسلحين بينهم قادة كبار ومتوسطون. ولا يتحدث المسؤولون الأميركيون حول هذا البرنامج علنا، لكنهم يقولون في اللقاءات الخاصة إنه كان حيويا في مواجهة خفض تهديد تنظيم القاعدة في واحدة من مناطقها الهامة بالعالم.        

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة