رومانيا تعلن إحباط هجمات عراقية على مصالح غربية   
الخميس 14/3/1424 هـ - الموافق 15/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشف جهاز الاستخبارات الروماني أنه أحبط هجمات كان عراقيون وأشخاص من جنسيات أخرى يعدون لتنفيذها ضد المصالح الإسرائيلية والغربية في البلاد
في الشهرين الماضيين.

وقال الجهاز في بيان إنه اكتشف وجود خطة لتنفيذ ما سماها الهجمات الإرهابية في الفترة التي سبقت الحرب على العراق، موضحا أن المهاجمين كانوا يخططون لاستخدام قاذفات صواريخ زودهم بها رئيس قسم التجسس في السفارة العراقية في بوخارست.

وأكد أن وجود عشرة دبلوماسيين عراقيين و31 عراقيا وأجنبيا مشتبها بهم آخرين في البلاد بات أمرا غير مرغوب به، دون أن يوضح ما إذا كان قد تم طرد هؤلاء الأشخاص من البلاد أم لا.

وكانت رومانيا طردت خمسة دبلوماسيين عراقيين في مارس/ آذار الماضي بزعم ممارستهم أنشطة "لا تنسجم" مع معاهدة فيينا بشأن العلاقات الدبلوماسية، وهو تعبير يستخدم للإشارة إلى القيام بأعمال تجسس.

يشار إلى أن رومانيا أيدت الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق، وسمحت باستخدام مجالها الجوي ومنشآتها العسكرية للقوات الأميركية المشاركة في تلك الحرب. ويرابط مئات الجنود الأميركيين في ميناء كونستانتا المطل على البحر الأسود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة