قاتل المخرج الهولندي فان غوخ يعترف بجريمته   
الثلاثاء 1426/6/5 هـ - الموافق 12/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:14 (مكة المكرمة)، 15:14 (غرينتش)
فيلم "الخضوع" الذي أخرجة فان غوخ أثار جدلا واسعا (رويترز)
اعترف هولندي من أصل مغربي يدعى محمد بويري أمام محكمة أمستردام اليوم بقتل المخرج السينمائي الهولندي ثيو فان غوخ المعروف بانتقاده اللاذع للإسلام وإخراجه فيلما ضد المسلمين أثار توترات دينية وعرقية في البلاد.
 
وقال بويري الذي ولد وعاش طيلة حياته في أمستردام بأنه قتل مع سبق الإصرار والترصد فان غوخ أثناء توجه الضحية إلى عمله بالدراجة في العاصمة الهولندية يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني 2004. وباعترافه هذا ينهي بويري حالة الصمت التي رافقته طيلة فترة التحقيقات.
 
وقال ممثل الادعاء إن بويري أطلق النار وطعن فان خوج متجاهلا توسله من أجل الرحمة قبل أن يذبحه في نهاية الأمر ويترك رسالة ثبتها على جسده بسكين. وفان غوخ هو حفيد شقيق الرسام الهولندي الشهير في القرن التاسع عشر فينسنت فان غوخ وكان معروفا أيضا بانتقاده الصريح للإسلام.
من جهته قال بويري (27 عاما) للمحكمة الابتدائية "أريدكم أن تعرفوا أنني تصرفت بناء على قناعتي ولم أقتله لأنه هولندي أو لأني مغربي". ودخل المتهم الملتحي قاعة المحكمة أمس واكتفى بتحديد مكان وتاريخ ميلاده في بداية الجلسة.
 
وقال بيتر بلاسمان محامي المتهم للمحكمة لتي أحيطت بإجراءات أمن مشددة في ضاحية بأمستردام إن المتهم لا يرغب في تقديم دفاع, وإنه يود ممارسة حقه في التزام الصمت. وحاول القضاة مرارا حثه على مخاطبة هيئة المحكمة لكنه كان يجيب في كل مرة "ليس لدي ما أضيفه".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة