الإمارات: الإنذار بوجود قنبلة على الطائرة الأردنية كاذب   
الثلاثاء 20/10/1423 هـ - الموافق 24/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفادت شرطة أبوظبي بأن الإنذار بوجود قنبلة على متن طائرة الخطوط الملكية الأردنية التي اضطرت يوم الأحد للقيام بهبوط اضطراري في مطار أبوظبي الدولي بدأ بمزحة.

وقال القائم بأعمال نائب المدير العام للشرطة العميد محمد خميس الجنيبي لوكالة الأنباء الإماراتية إن "التحقيقات التي أجريت مع قائد وطاقم وأمن وبعض ركاب الطائرة والمتهمين الليبيين كشفت أن الواقعة بدأت بمزحة من المتهم الأول مع أحد مضيفي الطائرة عندما قال بعد مشادة لفظية مع المضيف بخصوص وجبة طعام عبارة: لولا العيب لفجرت الطائرة لنموت معا".

وأوضح الجنيبي أن "رجال الأمن تدخلوا بعد إبلاغهم بما حصل وسيطروا على المسؤول عن المشادة وقيدوه، ولاقى الراكب الجالس بجواره المعاملة نفسها بعد الاعتراض على تصرف رجال الأمن. ولم يقاوم الرجلان وأبلغ أفراد الطاقم قائد الطائرة بالحادث فأبلغ بدوره برج المراقبة في المطار بوجود قنبلة على الطائرة".

وقال إن تصرف المتهم الليبي وتحركه أثناء هبوط الطائرة أثار الشك لدى المضيف وعندما تفوه بعبارته زاد الشك لديه، مشيرا إلى أن جهل الراكب بقوانين الطيران المدني وتعليمات السلامة داخل الطائرة أدى إلى تطور الحادث واستنفار الأجهزة الأمنية رغم كون الواقعة في حقيقتها مشادة لفظية.

وأكد المسؤول أنه تم توجيه الطائرة إلى منطقة العزل المخصصة لحالات الطوارئ ثم إنزال جميع الركاب منها ونقلهم إلى قاعات الانتظار داخل المطار ليتم إجراء عملية التفتيش. كما تولى خبراء المتفجرات تفتيش الطائرة دون أن يعثروا على أي متفجرات.

ولم يوضح الجنيبي ما إذا كان الليبيان لا يزالان معتقلين أو أنه ستتم ملاحقتهما أمام القضاء في الإمارات أم لا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة