أرويو تشكر القذافي على وساطته مع جبهة تحرير مورو   
الأحد 1422/4/3 هـ - الموافق 24/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

معمر القذافي
غلوريا أرويو
بعثت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو برسالة خطية إلى الزعيم الليبي معمر القذافي تشكره فيها على وساطة بلاده في تسوية النزاع الدائر بين مانيلا وجبهة تحرير مورو الإسلامية التي تقاتل من أجل قيام دولة إسلامية مستقلة جنوب الفلبين.

وقالت وكالة الأنباء الليبية إن أرويو قدمت الشكر في رسالتها للجهود التي بذلتها جمعية القذافي الخيرية "لتحقيق السلام في الفلبين".

وكانت مانيلا وجبهة تحرير مورو الإسلامية قد وقعتا يوم الجمعة الماضي في طرابلس بالجماهيرية الليبية اتفاق سلام برعاية جمعية القذافي الخيرية التي توسطت في أغسطس/ آب العام الماضي للإفراج عن عشرات الرهائن بينهم عدد من الغربيين كانت تحتجزهم مجموعة أبو سياف في جزيرة جولو جنوبي الفلبين.

والتقى العقيد القذافي أمس بأعضاء وفدي (جبهة تحرير مورو الإسلامية، والجبهة الوطنية) اللذين شاركا في مفاوضات السلام في طرابلس.

وينص الاتفاق على وقف إطلاق النار، وتسوية سياسية للنزاع بين السلطات في مانيلا وجبهة تحرير مورو الإسلامية التي تقاتل الحكومات المتعاقبة في مانيلا منذ 23 عاما من أجل قيام دولة إسلامية مستقلة جنوب الفلبين حيث تعيش الأقلية الفلبينية المسلمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة