اتهام 17 مسؤولا بوسنيا بتصدير مواد عسكرية للعراق   
الاثنين 1424/1/15 هـ - الموافق 17/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وجه المدعي العام لجمهورية صرب البوسنة اتهامات جنائية إلى 17 مسؤولا فيما يتصل بمزاعم ضلوعهم في تصدير مواد عسكرية بصورة غير مشروعة للعراق أو التستر على تصديرها.

وقال فينكو لازيتش إن من بين المتهمين عددا من كبار المسؤولين في الجيش ومنهم القائم بأعمال رئيس الأركان الجنرال مومير زيتش.

وجاءت هذه الخطوة بعد أكثر من خمسة أشهر من اتهام واشنطن لشركة أوراو التي تملكها حكومة صرب البوسنة ومقرها بييلينا بتوريد قطع غيار لطائرات من طراز ميغ 21 إلى القوات الجوية العراقية عن طريق شركة يوغوامبورت التجارية في بلغراد، فيما يمثل انتهاكا للحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على تصدير السلاح لبغداد.

وطالب مسؤولون دوليون في قوات حفظ السلام بالبوسنة وكذلك الحكومة الأميركية بإجراء تحقيق واف ومستفيض مع تحديد أسماء المسؤولين عن تلك الصادرات.

وأعدت حكومة صرب البوسنة تقريرا مطولا عن شركة أوراو، لكن قوة حفظ السلام التي يقودها حلف شمالي الأطلسي بالبوسنة قالت إنه لم يتعرض لمدى الانتهاكات التي ارتكبت أو يذكر أسماء. وطالبت القوة بمزيد من المعلومات وحددت يوم الاثنين المقبل موعدا نهائيا لتسلم تقرير معدل في هذا الشأن.

ويتوقع أن يبدي المجتمع الدولي رأيه في التقرير خلال اجتماع مجلس إحلال السلام في البوسنة المقرر عقده بالعاصمة البلجيكية بروكسل يوم 28 من مارس/آذار الجاري.

كما يتوقع على نطاق واسع أن يتخذ بادي أشداون المشرف الدولي العام على عمليات حفظ السلام إجراء في هذا الشأن، بما له من سلطات واسعة تتيح له إقالة أي مسؤولين يرى أنهم يعرقلون عملية السلام. وامتنع مكتبه عن الإدلاء بأي تعليق.

وأقالت حكومة صرب البوسنة بالفعل خمسة من كبار المسؤولين في هذا الخصوص منهم وزير الدفاع وقائدا الجيش والقوات الجوية، كما أقالت مدير شركة أوراو. ونفى هؤلاء المسؤولون جميعا ارتكاب أي مخالفات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة