الإفراط بالملح يزيد مخاطر الوفاة   
الثلاثاء 1432/8/12 هـ - الموافق 12/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:58 (مكة المكرمة)، 20:58 (غرينتش)

 

أفادت دراسة طبية بأن الإفراط في تناول الملح والتقليل الشديد من البوتاسيوم يزيدان مخاطر الوفاة.

وركزت دراسة المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها والتي نشرت في دورية "أركايفيز أوف أنترنال مديسين" على بحث يظهر أن النظام الغذائي الذي يقوم على تناول الملح بنسبة عالية والبوتاسيوم بنسبة منخفضة محفوف بالمخاطر.

ودرس الباحثون الآثار طويلة الأجل لتناول الصوديوم والبوتاسيوم كجزء من دراسة مدتها 15 عاما على أكثر من 12 ألف شخص.

وبنهاية فترة الدارسة توفي 2270 من المشاركين في الدراسة، وكان السبب في 825 من حالات الوفاة مرضا قلبيا بينما كانت 433 حالة وفاة بسبب جلطات الدم.

وتتعارض النتائج التي توصل إليها فريق من المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها مع دراسة أثارت جدلا حادا ونشرت الأسبوع الماضي ولم تجد دليلا على أن التقليل من تناول الملح يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والوفاة المبكرة.

واعتبر مفوض الصحة لمدينة نيويورك توماس فارلي الذي يقود حملة للحد من الملح في المطاعم والأطعمة المعلبة بنسبة 25% في خمس سنوات أن هذه الدراسة هي الأفضل حتى الآن للآثار طويلة الأجل حول الإفراط بتناول الملح.

ويتفق غالبية خبراء الصحة مع فارلي في أن تناول الملح بشكل مفرط غير مفيد للصحة وأن التقليل من الملح قد يقلل من ارتفاع ضغط الدم الذي يزيد مخاطر النوبات والسكتات القلبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة