هجوم لطالبان يوقع أربعة قتلى من الناتو بأفغانستان   
الاثنين 1427/8/24 هـ - الموافق 18/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:47 (مكة المكرمة)، 10:47 (غرينتش)
وتيرة هجمات طالبان على القوات الدولية ارتفعت مؤخرا في أفغانستان (رويترز-أرشيف)  

أعلنت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) أن أربعة من أفراد القوة التابعة لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) وعدة مدنيين قتلوا اليوم في هجوم شنه انتحاري من حركة طالبان على دورية بولاية قندهار جنوبي أفغانستان.
 
وقد نقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن المتحدث باسم طالبان محمد حنيف, قوله إن مهاجما من الحركة فجر نفسه صباح اليوم في منطقة بشمول بولاية قندهار وسط دورية لقوات دولية، مؤكدا أن الهجوم أسفر عن سقوط ضحايا.
 
يأتي هذا بعد أقل من 24 ساعة على هجوم آخر نفذته الحركة الأفغانية بسيارة مفخخة اعترضت طريق قافلة للقوات الكندية بقندهار أسفر عن مقتل شخصين.
 
وقد ارتفعت وتيرة هجمات طالبان على قوات الناتو منذ أن شنت القوات المتعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة أول أمس حملة جديدة ضد مسلحي طالبان.
 
ويشارك بعملية غضب الجبل قوات أميركية، تدعمها عناصر من الجيش الأفغاني. وذكرت مصادر عسكرية بكابل أن سبعة آلاف جندي من القوات الأميركية والأفغانية يشاركون بالهجوم الموسع الذي يعد الثالث، خلال أسابيع قليلة شهدت تصاعدا بهجمات مقاتلي طالبان التي تستهدف القوات الأجنبية وعناصر الجيش الأفغاني.

وكانت المصادر العسكرية الأميركية قد قالت بوقت سابق إن الهجمات التي تنفذها قوات الأطلسي أسفرت عن مصرع المئات من مقاتلي طالبان خلال الأسابيع القليلة الماضية, وهو ما نفته الحركة.

من جهة ثانية أعلنت إيساف التي يقودها الأطلسي في بيان، مصرع 17 من المسلحين، خلال معارك السبت الماضي على طريق قريب من قاعدة عسكرية وسط إقليم أورزوغان جنوب أفغانستان.

وقد لقي 130 من أفراد القوات الأجنبية مصارعهم بأفغانستان هذا العام معظمهم أميركيون وبريطانيون وكنديون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة