مانثاناريس يصارع الثيران ويهزمه البعوض   
الجمعة 1428/9/2 هـ - الموافق 14/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:44 (مكة المكرمة)، 18:44 (غرينتش)
 

رغم أنه نجح عشرات المرات في مصارعة الثيران إلا أن المصارع الإسباني خوسيه ماريا مانثاناريس ابن الخامسة والعشرين عاما لم يتمكن من الصمود في وجه البعوض الذي نال منه فأنهكه تماما وألزمه الفراش أشهرا.
 
ونجح مانثاناريس في 58 مباراة مصارعة ثيران في الموسم الحالي، إلا أنه سقط مريضا بعد أن أصيب بحمى الضنك التي ينقل البعوض الفيروس المسبب لها.
 
ويرجح الأطباء إصابة مانثاناريس بالفيروس خلال جولة في بعض دول أميركا اللاتينية والتي لعب خلالها مباريات في المكسيك وكولومبيا وفنزويلا.
 
وأصيب مانثاناريس بنوبات إغماء وتدهورت صحته بصفة عامة طوال أشهر، ولم يتمكن الأطباء من معرفة سبب ما أصابه إلى أن أجريت فحوص وتحاليل مفصلة بينت إصابته بنوع خفيف من حمى الضنك.
 
ونصح الأطباء مانثاناريس بالراحة وحذروه من السفر لأميركا اللاتينية خلال الشتاء المقبل لأن الإصابة بالفيروس مرة ثانية ربما تكون أكثر خطورة.
    
وتتسبب الأنواع الأكثر خطورة من حمى الضنك في وفاة المئات يوميا وخاصة في آسيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة