صالح يدعو لوقف "عاصفة الحزم" والعودة للحوار في اليمن   
الجمعة 7/6/1436 هـ - الموافق 27/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:50 (مكة المكرمة)، 19:50 (غرينتش)

طالب الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح بوقف الغارات الجوية التي تشنها منذ يومين قوات التحالف العربي على مواقع القوات الموالية له وعلى معسكرات المسلحين الحوثيين في عدة مناطق باليمن تحت اسم "عاصفة الحزم"، ودعا إلى العودة للحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة بين المكونات السياسية اليمنية.

كما طلب صالح من مسلحي جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ومقاتلي تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وقف الأعمال العسكرية.

ودعا القوى السياسية اليمنية إلى العودة إلى الحوار "بحسن نية"، ونقل مكان المحادثات إلى دولة الإمارات العربية المتحدة أو إلى أي من مقرات الأمم المتحدة.

وفي وقت سابق اليوم دعا وزير الخارجية اليمني رياض ياسين الرئيس المخلوع وأعوانه لأن "يتوقفوا عن العبث مجددا ولا يقودوا اليمن إلى حرب أهلية، وأن يعودوا إلى أماكنهم الطبيعية"، مؤكدا أن الوضع الآن في البلاد "اختلف تماما".

وأكد ياسين على "ضرورة الالتزام بكل ما طالبته به قرارات الأمم المتحدة وما طالب به الرئيس عبد ربه منصور"، موضحا أن أي "حوار سياسي قادم سيكون تحت مظلة الشرعية الدستورية وما بعد ذلك قابل للنقاش".

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي فرض مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة عقوبات تستهدف صالح واثنين من كبار قادة الحوثيين، واتهمه بأنه "وراء محاولات إثارة الفوضى في جميع أنحاء اليمن" وبدعم تمرد الحوثيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة