محكمة الاستئناف الأسكتلندية تعيد فتح ملف قضية لوكربي   
السبت 1429/5/27 هـ - الموافق 31/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)

حطام طائرة بان أميركان التي سقطت فوق بلدة لوكربي (الفرنسية-أرشيف)

طالب كبير قضاة أسكتلندا الحكومة البريطانية باطلاعه على وثيقتين سريتين لهما صلة بتحطم طائرة ركاب أميركية فوق بلدة لوكربي الأسكتلندية عام 1988 التي حكم على أساسها بالسجن مدى الحياة بحق الليبي عبد الباسط المقرحي.

فقد شدد اللورد هاملتون كبير قضاة محكمة الاستئناف الأسكتلندية واثنان آخران من قضاة المحكمة في أدنبره على ضرورة أن يتقدم المحامي الذي يمثل الحكومة البريطانية بالوثائق المطلوبة خلال أسبوع وفق الإجراءات الأمنية المناسبة.

وصرح هاملتون بأن هيئة المحكمة ستدرس الوثيقتين اللتين أعلن وزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند سريتهما بموجب أمر حصانة المصلحة العامة.

المقرحي أثناء مثوله أمام محكمة الاستئناف الأسكتلندية عام 2002 (الفرنسية-أرشيف)
ودافع المحامي العام اللورد ديفد سون-الذي مثل الحكومة البريطانية في الجلسات الإجرائية لمحكمة الاستئناف الأسكتلندية التي انتهت الخميس-عن موقف الحكومة بالإشارة إلى ما يمكن أن يلحقه الكشف عن الوثيقتين من "أذى حقيقي للمصالح القومية للمملكة المتحدة والعلاقات الدولية"، حسب تعبيره.

بيد أن اللورد ديفد سون عاد وأقر بأن القرار النهائي بهذه المسألة طبقا للقانون الأسكتلندي يبقى في يد محكمة الاستئناف التي أكد كبير قضاتها بأن المحكمة ستدرس إمكانية عقد جلسة مغلقة أثناء الاطلاع على الوثيقتين مع احتمال منع فريق الدفاع نفسه من دخول القاعة لأسباب أمنية.

وتخللت الجلسات الإجرائية التي استمرت ثلاثة أيام مشاحنات بين الحكومة والدفاع بشأن محكمة الاستئناف التي ينتظر أن تعقد جلسة علنية لها يومي 17 و18 يونيو/ حزيران الجاري للنظر في الأمر.

وكانت تقارير إعلامية أكدت أهمية الوثيقتين في الاستئناف المقدم من محامي الدفاع عن الليبي عبد الباسط المقرحي ضد حكم بإدانته في قضية تفجير طائرة بان أميركان فوق بلدة لوكيربي الأسكتلندية ومقتل 270 شخصا بينهم 189 أميركيا، التي شكلت أزمة كبيرة بين ليبيا والعالم الغربي، قبل تسويتها عام 2003.

يشار إلى أن المحكمة سبق أن ردت عام 2002 طلبا من هيئة الدفاع عن المقرحي الذي حكم عليه عام 2001 بالسجن مدى الحياة ويقضي العقوبة في سجن قرب غلاسكو.

وقالت اللجنة الأسكتلندية لمراجعة القضايا الجنائية العام الماضي إن للمقرحي الحق في التقدم باستئناف ثان على أساس انه ربما يكون ضحية قصور في العدالة، مشيرة إلى وجود وثيقة قيل إنها تحوي معلومات بشأن جهاز التوقيت في القنبلة ويعتقد أن لها أهمية في الاستئناف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة