معتقلون سياسيون سوريون سابقون يطالبون باحترام حقوقهم   
الخميس 1426/1/2 هـ - الموافق 10/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:05 (مكة المكرمة)، 21:05 (غرينتش)
قال المحامي والناشط السوري من أجل حقوق الإنسان أنور البني إن نحو 150 معتقلا سياسيا سوريا سابقا طالبوا الرئيس بشار الأسد بالسماح لهم بممارسة حقوقهم المدنية والسياسية.
 
وقال البني إن المطالبات التي وجهت للرئيس الأسد عبر رسالة بالبريد الرسمي شملت إعادة الاعتبار لهؤلاء المعتقلين السابقين وإلغاء الأحكام الصادرة عن المحاكم الاستثنائية وآثارها عن بعض منهم والتعويض عن الفترة التي أمضوها في السجن "بدون وجه حق" وإعادتهم لأعمالهم وإعطائهم جوازات سفر.
 
وأوضح أن العديد من المعتقلين السياسيين السابقين محرومون من حق التصويت وحق الترشح للانتخابات كما يحظر عليهم السفر والعمل في القطاع العام.
 
ومن بين الموقعين على الرسالة معتقلون سياسيون سابقون احتجزوا في الثمانينيات بينهم رئيس منظمة لحقوق الإنسان هيثم مالح (سجن سبع سنوات) والشاعر فرج بيرقدار (15 سنة) والكاتب ميشال كيلو (سنتين) والعضوان السابقان في حزب العمل أصلان عبد الكريم (15 سنة) وأكرم البني (17 سنة).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة