قوات المقاومة والجيش الوطني تستعيد مواقع جنوب تعز   
الثلاثاء 1437/11/21 هـ - الموافق 23/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:18 (مكة المكرمة)، 17:18 (غرينتش)

استعادت المقاومة الشعبية وقوات الجيش الوطني اليوم الثلاثاء مواقع في مديرية الصلو جنوب مدينة تعز بوسط اليمن، وذلك بعد معارك عنيفة مع مسلحي الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وأوضح الناشط الإعلامي بالمنطقة أحمد الذبحاني أن قوات المقاومة والجيش سيطرت على قرى الصيار وسوق العقبة وقرية الشرف، وتقدمت في مواقع الحوثيين جنوب تعز مسافة تبلغ نحو خمسة كيلومترات.

وقال الذبحاني لوكالة الأناضول إن المعارك التي اندلعت فجر اليوم بين الطرفين لم تتوقف، مشيرا إلى سقوط عشرات الحوثيين بين قتيل وجريح، ومقتل اثنين من القوات الموالية للحكومة وإصابة ثمانية آخرين بجروح متفاوتة.

وكانت مصادر عسكرية قد قالت أمس إن منطقة الربيعي تشهد مواجهات بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني وبين الحوثيين وقوات صالح في إطار خطة كسر الحصار عن تعز.

وأضافت المصادر نفسها أن غارات للتحالف العربي أسفرت عن مقتل 11 من الحوثيين وقوات صالح وتدمير أربع عربات بالمنطقة المذكورة التي تقع قرب وادي الضباب حيث استعادت القوات الحكومية أمس الأول مرتفعات أتاحت لها اختراق حصار المدينة ولكن بشكل جزئي وغير آمن.

وسبق للناطق باسم المجلس العسكري في تعز العقيد عبد العزيز المجيدي أن صرح بأن "الطريق بات مفتوحا بين غربي تعز ومحافظات الجنوب، لكنه الطريق الوعر وليس الرئيسي". وأضاف أنه "بإمكان المساعدات الآن التوجه نحو تعز لكن تبقى لنا مشكلة الألغام المزروعة على جانبي الطريق".

وفي سياق متصل قصفت طائرات التحالف العربي مواقع للحوثيين في منطقة حرض والجر بمديرية عبس شمال غرب صنعاء، كما استهدفت قوات التحالف تحصينات تابعة للحرس الجمهوري والحوثيين على الشريط الحدودي مع المملكة العربية السعودية.

يذكر أن المعارك تصاعدت في عدد من الجبهات باليمن منذ السادس من أغسطس/آب الجاري بعد تعليق مشاورات الكويت بين الحكومة اليمنية الشرعية والحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي العام (جناح علي صالح).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة