ألمانيا: المتصدق يقر بتدربه في معسكر تابع للقاعدة   
الأربعاء 1423/8/16 هـ - الموافق 23/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اثنان من محامي الدفاع أثناء محاكمة المتصدق
بدأت اليوم في هامبورغ جلسة الاستماع الثانية في محاكمة المغربي منير المتصدق بتهمة التواطؤ في تنفيذ الهجمات على الولايات المتحدة العام الماضي. وستركز الجلسة على الشهر الذي سبق تلك الهجمات.

وأكد المتصدق أمس أنه لم يعرف شيئا عن التحضيرات التي قام بها مهاجمو الولايات المتحدة. وأقر للمرة الأولى أنه أقام في معسكر تدريب تابع لتنظيم القاعدة في أفغانستان عام 2000.

ووجه القاضي ألبرخت مينتز في ختام اليوم الأول من المحاكمة تحذيرا إلى المتهم جاء فيه "عليك أن تفكر في الموافقة على الإقدام على خطوات أكثر في اعترافاتك أمام المحكمة". واعتبر القاضي أنها لصدفة "عجيبة" أن يقرر المتصدق وعدد من أصدقائه المقربين مثل قائد المجموعة المصري محمد عطا كل بمفرده -ولأسباب دينية- الخضوع لدورات تدريبية في معسكرات أفغانية بفارق ستة أشهر.

وخصص اليوم الأول من المحاكمة لوصول المتهم إلى ألمانيا في نهاية عام 1993 وعلاقاته مع محمد عطا الذي التقى به بعد انتقاله إلى هامبورغ عام 1995. والمتصدق المتهم بـ"التواطؤ في الجريمة" يواجه عقوبة السجن المؤبد في حال إدانته, الأمر الذي يعني عمليا في ألمانيا عقوبة بالسجن تصل كحد أقصى إلى 15 سنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة