اعتقال رواندي متهم بارتكاب جرائم حرب في شيكاغو   
الخميس 23/3/1425 هـ - الموافق 13/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

من آثار جرائم الحرب في رواندا التي ارتكبت قبل عشر سنوات (الفرنسية)
قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إنها اعتقلت روانديا ملاحقا في قضية المجازر التي وقعت برواندا عام 1994 في ولاية إيلينوي شمال ضاحية شيكاغو حيث كان يختبئ ويستخدم اسما مستعارا.

وأوضحت أن هذا الرجل دخل الولايات المتحدة كلاجئ في أبريل/ نيسان 2000 باسم تياري روغامبا وقال إنه من ضحايا هذه المجازر، وحسب محضر الوزارة فإن اسمه الحقيقي هو ماري فياني مودا هينيوكا (44) عاما، وإن الحكومة الرواندية أصدرت مذكرة توقيف بحقه بتهمة المشاركة في الإبادة الجماعية وجرائم ضد البشرية.

وعبرت الوزارة في بيانها عن خشيتها من أن يكون هذا الرجل من عناصر مليشيا الهوتو، وأنه ارتكب فظائع بما فيها عمليات اغتصاب وقتل. وأوضح البيان أن ستة شهود روانديين تعرفوا على المتهم، وقال أحدهم إنه شهد بنفسه فظائع ارتكبها.

ويتهم القضاء الأميركي الرواندي بأنه حصل على تصريح الهجرة في الولايات المتحدة بتقديم معلومات خاطئة، وهو تزوير يعاقب عليه القانون بالسجن لمدة قد تصل إلى 15 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة