القاهرة تفرج عن خمسة قياديين بالإخوان وتمدد حبس أربعة   
الأربعاء 1426/7/27 هـ - الموافق 31/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:02 (مكة المكرمة)، 10:02 (غرينتش)
ثقل حركة الإخوان الشعبي في مصر يجعلهم عنصرا مهما في أي انتخابات (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة نت في القاهرة بأن السلطات المصرية أفرجت عن خمسة من قيادات الإخوان المسلمين كان قد حكم على كل منهم بالسجن خمسة أعوام ضمن ما عرف بتنظيم الأساتذة في الجماعة المحظورة.
 
وعرف من المفرج عنهم أربعة من الهيئة القيادية في الجماعة، وهم: محمود سيد غزلان وماجد حسن الزمر وأسامة أحمد أبو شادي وطاهر عبد المنعم.
 
وأوضح المراسل أن محكمة عسكرية كانت قد أدانت 22 شخصا في 7 فبراير/شباط 2002 في القضية المتعلقة بأساتذة الجامعات الذين اتهموا بالانتماء لتنظيم غير مشروع.
 
وأضاف المراسل أن عملية الإفراج جاءت بعد قضاء المتهمين لثلاثة أرباع مدة الحكم.
 
وأشار مراقبون إلى أن الإفراج قد يشكل إشارة حسن نية من الحكومة لكسب ود الجماعة الأكبر في البلاد وذلك على أبواب الانتخابات الرئاسية التي تجرى في السابع من الشهر المقبل.
 
تأتي هذه الخطوة بعد قيام السلطات المصرية بإطلاق سراح الأمين العام لمكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين محمود عزت بعد اعتقاله لثلاثة أشهر.
 
وأثار ذلك تكهنات بوجود صفقة بين الحكومة والإخوان للإفراج عن كوادر الجماعة المعتقلين منذ شهور، وهو ما نفاه المرشد العام للإخوان المسلمين في مصر محمد مهدي عاكف في تصريحات للجزيرة.

كما نفى القيادي في الحزب الوطني الحاكم مجدي الدقاق وجود أي صفقة مع جماعة الإخوان بهذا الخصوص.
 
الحكومة المصرية قامت بخطوات محدودة لتهيئة الأجواء للانتحابات (الفرنسية)
تمديد حبس

وكانت مصادر أمنية مصرية قالت أمس إن محكمة أمن الدولة مددت حبس عصام العريان المتحدث باسم المرشد العام للجماعة محمد مهدي عاكف وثلاثة قياديين آخرين لمدة خمسة عشر يوما أخرى، مشيرة إلى أنهم سيبقون في السجن إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية.
 
وتناقض هذه الخطوة أيضا التكهنات بوجود صفقة بين الحكومة والإخوان لإطلاق معتقليهم الذين قال القيادي في الجماعة محمد حبيب إن 48 منهم لا يزالون في السجون المصرية.
  
وكان القياديين المذكورين وغيرهم اعتقلوا في مايو/أيار بتهمة "التخطيط للقيام بمظاهرات غير قانونية" بعد بضعة أيام من تصديق مجلس الشعب (البرلمان) على تعديل مادة بالدستور المصري تضع شروطا معقدة للمتقدمين للترشح لانتخابات التي ستجرى لأول مرة بين أكثر من مرشح.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة