إطلاق ثلاثة موقوفين بقضية الحريري   
الخميس 1/3/1430 هـ - الموافق 26/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)
المدعي العام لمحكمة الحريري الكندي بلمار (يسار): افتتاح المحكمة لا يعني بدء عملها (الفرنسية)

أطلق قاضي التحقيق العدلي اللبناني صقر صقر سراح ثلاثة أشخاص يشتبه في علاقتهم باغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري بكفالة مالية، ورفض طلبا لإطلاق سراح اثنين من الضباط الموقوفين على ذمة القضية.

جاء ذلك قبل أيام من انطلاق المحكمة الدولية الخاصة بالاغتيال الذي وقع يوم 14 فبراير/شباط 2008 وقتل فيه الحريري و22 آخرون.

وذكر مصدر قضائي أن القاضي صقر وافق على إطلاق سراح الأخوين أحمد ومحمود عبد العال والسوري إبراهيم ميشيل جرجورة بكفالة مالية بلغت نصف مليون ليرة (350 دولارا) لكل من الأخوين عبد العال، ومائة ألف ليرة (نحو 70 دولارا) لجرجورة.

وكان أحمد ومحمود عبد العال أوقفا يوم 28 أكتوبر/تشرين الأول 2005 بتهمة التدخل في جريمة اغتيال الحريري، في حين أوقف جرجورة في يناير/كانون الثاني 2006 بتهمة إعطاء إفادة كاذبة.

صقر صقر رد طلبا لإطلاق سراح جميل السيد (الفرنسية-أرشيف) 
ورد القاضي صقر طلب إخلاء سبيل قائد جهاز الأمن الداخلي السابق اللواء علي الحاج وقائد جهاز الأمن العام اللواء جميل السيد.

وإلى جانب اللواء الحاج واللواء السيد يبقى قيد الاعتقال مدير المخابرات السابق في الجيش اللبناني ريمون عازار والقائد السابق للحرس الجمهوري اللواء مصطفى حمدان.

والضباط الأربعة موقوفون منذ أغسطس/آب 2005 للاشتباه في تورطهم في العملية لكن لم يتم توجيه الاتهام لأي منهم أو للثلاثة المطلق سراحهم رسميا.


 
توقعات عازوري
وتوقع المحامي أكرو عازوري -وهو وكيل لأحد الضباط الموقوفين- في مقابلة مع الجزيرة إطلاق سراح ثلاثة منهم على الأقل قبل افتتاح المحكمة بإحدى ضواحي لاهاي في أول مارس/آذار المقبل.

ولم يحدد عازوري دوافعه لتوقع إطلاق سراح الضباط، مشيرا إلى أن دوافع القضاء اللبناني للقيام بذلك هي ذات الدوافع التي أملت إطلاق سراح المدنيين الثلاثة اليوم.

وكان أمين سر محكمة لاهاي روبرت فينسنت قد توقع أمس أن يطلب المدعي العام للمحكمة الكندي دانييل بلمار من السلطات اللبنانية أن تنقل للاهاي سبعة أشخاص منهم أربعة ضباط برتبة لواء تحتجزهم لصلتهم باغتيال الحريري.

وقال بلمار إنه يعتقد بإمكانية حل القضية وطالب بالصبر حتى ينتهي من جمع الأدلة، وأضاف أن افتتاح المحكمة لا يعني أن الإجراءات القانونية ستبدأ على الفور، مؤكدا أن التحقيقات ستستمر.

وليد المعلم (يسار) قال خلال مؤتمر صحفي مع خافيير سولانا إن المحكمة شأن لبناني (الفرنسية)
وفي دمشق قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم إن كلا من سوريا والسعودية تنظر إلى قضية المحكمة الدولية على أنها شأن لبناني متصل بالأمم المتحدة.

وأضاف المعلم في مؤتمر صحفي عقده مع منسق السياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أن محادثاته مع وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل طالت كافة الملفات الهامة بين البلدين والمنطقة.
 
قتيل البقاع
في موضوع أمني لبناني آخر عثرت الشرطة اللبنانية اليوم على جثة القيادي في تيار المستقبل في البقاع الأوسط ركان المعدراني شرق العاصمة بيروت.

وقالت مصادر أمنية لبنانية إن السلطات اللبنانية عثرت على الجثة وهي مصابة بطلقات نارية أمام مركز عمل المعدراني في محطة الإرسال التابعة لتلفزيون "المستقبل" في الدلهمية شرق مدينة زحلة البقاعية (80 كلم شرق بيروت) حيث يعمل فنيا في المحطة.

ويشهد لبنان منذ 14 فبراير/شباط الماضي توترا مستمرا ومتصاعدا بعد مقتل أحد المشاركين في إحياء الذكرى الرابعة لمقتل الحريري وسط بيروت.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة