جنبلاط: النظام السوري هو الخطر على استقلالية لبنان   
الاثنين 10/12/1429 هـ - الموافق 8/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:16 (مكة المكرمة)، 21:16 (غرينتش)
وليد جنبلاط (الجزيرة-أرشيف)
قال رئيس اللقاء الديمقراطي اللبناني النائب وليد جنبلاط إن النظام السوري يبقى الخطر الأول والأخير على الحركة الاستقلالية اللبنانية, والخطر قائم أكثر من أي وقت مضى, وفق تعبيره.
 
وأضاف جنبلاط في  كلمة أمام اجتماع للجمعية العمومية للحزب التقدمي الاشتراكي الذي يتزعمه أن الانتخابات النيابية المقبلة مفصلية, لأن انتصار قوى 14 آذار سيبقي القرار اللبناني مستقلا, أما خسارتهم فتعني انتكاسة كبيرة ستدخل لبنان مجددا في الفلك السوري.
 
وقال إن "شيئا لم يتغير عن ظروف العام 1979 ولن يتغير شيء والوحش هو ذاته والابن سر أبيه"، في إشارة إلى الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد.
 

"
اقرأ أيضا

محطات الصراع بين القوى اللبنانية
"

واتهم الزعيم الدرزي النظام السوري أيضا بـ"تدمير القرار الفلسطيني المستقل المتمثل بشكل أساسي في حركة فتح".
وكان جنبلاط حذر الشهر الماضي من عودة سوريا إلى لبنان في حال فوز حلفائها في الانتخابات النيابية.

ولفت أيضا إلى أن خسارة قوى "الحرية والاستقلال" للانتخابات تعني هزيمة الأحزاب التي تطالب بألا يكون هناك أي سلاح غير سلاح الدولة، في إشارة إلى سلاح حزب الله الذي تطالب الأكثرية النيابية (قوى 14 آذار) بإيجاد حل له.

يشار إلى أن جنبلاط دأب على مهاجمة النظام السوري منذ اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري قبل نحو خمسة أعوام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة