الناخبون في مصر يواصلون التصويت   
الثلاثاء 1433/1/4 هـ - الموافق 29/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 12:18 (مكة المكرمة)، 9:18 (غرينتش)


توافد الناخبون المصريون صباح اليوم الثلاثاء على مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في اليوم الثاني الأخير من المرحلة الأولى لانتخابات مجلس الشعب، في أول انتخابات برلمانية تشهدها مصر منذ الإطاحة بالرئيس حسني مبارك في فبراير/شباط الماضي.

وفتحت اللجان أبوابها في الثامنة صباحا وسط اصطفاف العشرات أمام اللجان انتظارا للإدلاء بأصواتهم في لجان تسع محافظات مصرية. وكانت لجان التصويت قد أغلقت في التاسعة من مساء أمس بالتوقيت المحلي بعد إقبال تردد أنه وصل في أغلب اللجان من 50% إلى 70% تقريبا فيما وصل في لجان أخرى إلى حوالي 30%.

وسار اليوم الأول في جو احتفالي رغم امتداد طوابير الناخبين لأكثر من كيلومتر في معظم اللجان وسط أحوال جوية سيئة في الكثير من المناطق.

 جنديان من الجيش يحملان أحد الصناديق بعد انتهاء الاقتراع أمس في إحدى اللجان بالقاهرة
(الفرنسية)
تمديد

وقرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية بالتنسيق مع اللجنة القضائية العليا للانتخابات مساء أمس تمديد فترة التصويت بجميع اللجان الانتخابية التي تجرى فيها الانتخابات حتى التاسعة مساء بدلا من السابعة نظرا لإقبال الناخبين على التصويت.

ومر اليوم الأول دون انتهاكات تذكر، رغم وجود شكاوى من تأخر في فتح بعض اللجان لتأخر وصول أوراق الاقتراع أو أعضاء الهيئات القضائية المشرفين على العملية الانتخابية أو عدم وجود مندوبين عن المرشحين داخل اللجان.

وذكرت اللجنة العليا للانتخابات أنها تلقت نحو 70 شكوى، كما أعلنت غرفة العمليات بوحدة دعم الانتخابات بالمجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر أن المجلس تلقى 161 شكوى تتعلق بتأخر وصول بطاقات الاقتراع وعدم ختم بعضها وتأخر فتح بعض المقار ، وأوضحت الغرفة أن غالبية الشكاوى جاءت عبر الهاتف وعبر الشاشات الإلكترونية.

أرقام
ويبلغ عدد الناخبين في محافظات المرحلة الأولى نحو 17.5 مليون ناخب يدلون بأصواتهم في 18536 لجنة فرعية في 9841 لجنة انتخابية في 3294 مركزا.

وتجري المرحلة الأولى في محافظات القاهرة والإسكندرية وبورسعيد ودمياط وكفر الشيخ والفيوم وأسيوط والأقصر والبحر الأحمر.

ويتنافس في هذه المرحلة 3809 مرشحين في نظامي الفردي والقوائم على 168 مقعدا، منهم 2357 مرشحا على مقاعد الفردي البالغ عددها 56 و1452 على نظام القوائم البالغ عدد المقاعد المخصصة لها 112 مقعدا.

ووفقا لتقرير صدر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء المصري فإن 36 حزبا وائتلافا تقدمت بـ199 قائمة حزبية. ويشرف على الانتخابات حوالي 10 آلاف قاض ومتابعة نحو 8000 مراقب.

أميركا تهنئ المصريين بحجم الإقبال 
(الفرنسية)

إشادة غربية
وفي أول رد فعل لقوى كبرى على العملية الانتخابية، هنأت السفيرة الأميركية في القاهرة آن باترسون مصر على الإقبال الكبير من الناخبين.

وقالت "أود أن أقدم التهنئة للشعب المصري على ما يبدو أنه إقبال كبير جدا من الناخبين على المشاركة في هذه المناسبة التاريخية".

وأضافت "أيا كان الفائز فإن ذلك سيكون اختيار الشعب المصري وستعمل حكومة الولايات المتحدة مع من يختاره أبناء الشعب ليمثلوهم، العملية الانتخابية المصرية مشجعة لنا".

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر قال في واشنطن في وقت سابق أمس إن التقارير الأولية عن التصويت "إيجابية تماما، فنسبة المشاركة الكبيرة وغياب العنف يشيران إلى نجاح اليوم الأول للاقتراع".

وقال المراقبون الأميركيون المستقلون المتواجدون في مصر إن انطباعاتهم الأولية عن عمليات الاقتراع إيجابية. أما السفير البريطاني في القاهرة جيمس وات فوصف الانتخابات بأنها حدث هام في تحول مصر الديمقراطي.

وقال في تصريح لرويترز إن عددا من موظفي السفارة زاروا مراكز انتخابية وشاهدوا عملية التصويت تتم في شكل سلمي ومنظم ومهذب، وهذه الانتخابات ما زالت في بدايتها ويبدو حتى الآن أنها سارت بشكل سلس".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة