فيتنام تكشف ست إصابات جديدة بأنفلونزا الطيور   
الأربعاء 1426/5/9 هـ - الموافق 15/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:27 (مكة المكرمة)، 10:27 (غرينتش)

أغلب المصابين بأنفلونزا الطيور تعاملوا مع دواجن مصابة (رويترز-أرشيف)
كشفت فيتنام ست إصابات جديدة بأنفلونزا الطيور مما يرفع عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 61 حالة منذ ديسمبر/ كانون الأول المنصرم توفي منهم 18 شخصا.

وقال المعهد القومي للأبحاث الإكلينيكية للطب الاستوائي إن المصابين الستة ظهرت عليهم أعراض المرض عقب تعاملهم مع دواجن مصابة وهم يعالجون في مستشفى في العاصمة هانوي.

وأشار إلى أن أحد أطباء المستشفى الذي كان يأخذ عينات من حاملي فيروس "إتش 5 إن 1" يعاني من الإصابة بالحمى ويشتبه في إصابته بالمرض. كما تعالج المستشفى أيضا امرأتين تبينت إصابتهما بالفيروس الشهر الماضي.

وتتجلى أعراض أنفلونزا الطيور -الذي يقتل نحو 80% من الأشخاص المصابين به- في ارتفاع درجة الحرارة وسعال والتهاب رئوي حاد.

ويخشى الخبراء أن يتمكن فيروس المرض من التحور في شكل يمكنه الانتقال بين البشر فيحدث وباء أنفلونزا عالميا قد يحصد حياة الملايين.

يذكر أن أنفلونزا الطيور ظهر للمرة الأولى في دلتا نهو ميكونغ جنوبي فيتنام أواخر عام 2003 قبل أن ينتشر إلى المنطقة الشمالية حيث يبدو أن الفيروس ينتشر سريعا في فصل الشتاء.

وحصد فيروس "إتش 5 إن 1" حياة 18 فيتناميا منذ 16 ديسمبر/كانون الأول 2004 عندما عاد المرض للظهور مرة أخرى مما رفع عدد الضحايا في البلاد إلى 38 شخصا، كما أودى بحياة 12 شخصا في تايلند و4 في كمبوديا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة