القمة العربية الـ25 تنطلق في الكويت   
الثلاثاء 1435/5/25 هـ - الموافق 25/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:10 (مكة المكرمة)، 9:10 (غرينتش)
أمير قطر دعا إلى تكثيف الجهود العربية لرفع الحصار عن غزة (الجزيرة)

انطلقت القمة العربية الـ25 في الكويت بمشاركة 13 رئيس دولة إضافة إلى مندوبين بمستوى تمثيلي أقل، وسط خلافات بين الدول المشاركة بشأن قضايا عدة، على رأسها الأزمة السورية والأوضاع في مصر، إضافة إلى التوتر بين بعض الدول الخليجية.

وقد بدأت القمة بكلمة لأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي سلم رئاسة القمة العربية إلى أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد.

وقد أسهب الأمير القطري بالحديث عن الشأن الفلسطيني، قائلا إن السياسات الإسرائيلية المتعنتة تمثل عقبة كؤودا في تحقيق السلام المنشود.

ودعا إلى تكثيف الجهود العربية للعمل على إنهاء الحصار على غزة وفتح جميع المعابر، ووصفه بأنه حصار جائر، كما دعا القيادات الفلسطينية لإنهاء الانقسام وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وجدد دعوة قطر إلى عقد قمة عربية مصغرة لتحقيق مصالحة فلسطينية، وأعرب عن استعداد بلاده لاستضافتها.

وبعد أن تحدث عن الوضع في سوريا وجهود بلاده في حل الأزمة السورية، أكد على علاقة الأخوة بمصر، وتمنى لها الأمن والاستقرار السياسي.

وعن أهم القضايا الخلافية وهي الإرهاب، أشار أمير قطر إلى عدم الجواز بدمج طوائف بأكملها في الإرهاب، مؤكدا نبذ بلاده للإرهاب بكل أشكاله.

أما أمير دولة الكويت فاثنى في مقدمة كلمته على الجهود القطرية ومتابعة الدوحة الحثيثة للملفات العربية.

وتطرق الأمير إلى الخلافات العربية، وقال إنها باتت تعصف بوجودنا وقيمنا وآمالنا، داعيا الجميع إلى استثمار مساحة الاتفاق لتضييق الخلافات.

كما تحدث الأمير الكويتي عن الإرهاب وضرورة تضافر الجهود العربية والدولية لوأد هذه الظاهرة التي وصفها بالخطيرة.

وكانت الاجتماعات التمهيدية على مستوى المندوبين والوزراء قد أخفقت في معالجة العديد من القضايا، حيث تم التوافق على تأجيلها إلى اجتماعات القادة العرب.

وقال مراسل الجزيرة سعد السعيدي إن ثمة توافقا بين قادة الدول على تجميد القضايا محل الخلاف.

وكان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أوضح أن الخلاف الأكبر داخل القمة هو قضية من يمثل سوريا، حيث تعذر على المجتمعين الاتفاق على تسليم مقعدها في القمة إلى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة