قوات الأمن بأذربيجان تعتقل ممثلي المعارضة   
الأحد 1426/9/1 هـ - الموافق 2/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:39 (مكة المكرمة)، 7:39 (غرينتش)
المعارضة تعلن تخوفها من تزوير انتخابات الشهر المقبل البرلمانية (رويترز)
اعتقلت قوات الأمن الأذربيجانية ممثلين للمعارضة في باكو وقامت بتفريق متظاهرين أرادوا التجمع في وسط المدينة قبل موعد الانتخابات التشريعية التي تبدأ الشهر المقبل.
 
واستخدمت الشرطة الهري والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين كانوا متجهين أمس إلى ساحة جعفر جبرلي في وسط المدينة.
 
وكان هذا الاحتجاج جزءا من سلسلة احتجاجات دعت إليها المعارضة خلال فترة الاستعداد للانتخابات للمطالبة بانتخابات نزيهة.
 
وقال علي كيرملي زعيم حزب الجبهة الشعبية المعارض "سنقاتل من أجل حقوق المواطنين في التجمع وخلق وضع ديمقراطي قبل الانتخابات".
 
وهددت المعارضة بتنظيم ثورة على غرار ما حدث في أوكرانيا إذا زورت الحكومة الأذربيجانية الانتخابات البرلمانية المقبلة.
 
من جانبه اتهم الرئيس إلهام علييف المعارضة في تصريح للصحيفة الرسمية "باكينسكي رابوتشي" الخميس الماضي بأنها تسعى إلى المواجهة, منبها إلى أن السلطات جاهزة للتصدي لأي مظاهرة "غير قانونية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة