إسرائيل توسع العدوان على لبنان وتفقد جنديين   
الأربعاء 1427/7/14 هـ - الموافق 9/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:11 (مكة المكرمة)، 22:11 (غرينتش)

رجال الإنقاذ ينتشلون الجثث من تحت الركام الذي خلفته القوات الإسرائيلية ببلدة الغازية (رويترز)

أعطى وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس أوامره للجيش الإسرائيلي بالاستعداد لتوسيع الهجوم بمناطق الجنوب التي تطلق منها الصواريخ.

وقال تعليقا على الجهود الدولية لتثبيت وقف لإطلاق النار، إن الجيش لا يمكن أن يبقى مرهونا بالجهد الدبلوماسي.

وقالت الإذاعة العسكرية الإسرائيلية إن ضباطا في قيادة المنطقة العسكرية الشمالية اجتمعوا صباحا مع قادة الأفواج المشاركة في العمليات جنوب لبنان وأعطوا الضوء الأخضر للخطط المتعلقة بمواصلة العمليات.

وفي سياق هذه الاستعدادات أعلن رئيس هيئة الأركان في الجيش الإسرائيلي تعيين نائبه مندوبا عنه بالقيادة الشمالية.

وواصلت إسرائيل لليوم الـ28 عدوانها على لبنان وارتكاب المجازر بحق المدنيين العزل، في مناطق متفرقة من جنوب لبنان.

فقد أفاد مراسل الجزيرة أن 14 شخصا قتلوا وأصيب 25 آخرون جميعهم مدنيون في الغارات الجوية الإسرائيلية التي استهدفت منزلا في بلدة الغازية أثناء تشييع 15 شخصا كانوا قد قضوا أمس بغارة جوية إسرائيلية.

المعتدون يستعدون لتوسيع عدوانهم على الجنوب (رويترز)

وفي السياق أغارت طائرات إسرائيلية على حي حكمة في بلدة أنصار التي استهدفت قبل يومين بغارة أدت إلى مقتل سبعة أشخاص من عائلة واحدة. وأغارت كذلك على مواقع غرب بعلبك.

في غضون ذلك كثف الجيش الغازي قصفه لمحيط منطقتي صور والنبطية. وذكر مراسل الجزيرة في صور أن بارجتين إسرائيليتين قصفتا الشريط الساحلي حول صور، وأن القصف غطى المنطقة من الحوش وحتى الناقورة.

وتزامن ذلك مع تحليق للطائرات الإسرائيلية على علو منخفض فوق المدينة، وتنفيذها غارات على مقربة منها.

ودمرت غارة جوية مبنى مدرسة من ثلاثة طوابق في قرية معروب (15 كلم شرقي المدينة). وقال حارس المدرسة إن زوجته وثلاثة أطفال ومدرسا ما زالوا تحت الأنقاض.

القوات الغازية استهدفت منازل المدنيين اللبنانيين (رويترز)

وألقت الطائرات الإسرائيلية منشورات فوق صور تنذر اللبنانيين بأن أي سيارة ستقصف إذا ما تحركت بمناطق جنوب الليطاني، بما في ذلك سيارات الإسعاف والصحفيين.

وفي النبطية أطلقت المروحيات الإسرائيلية نيران رشاشاتها على قرية عدشيت القريبة من المدينة بالتزامن مع قصف جوي إسرائيلي لجبل الرفيع وتلة الدبشة بإقليم التفاح، حسبما أفاد موفد الجزيرة.

دفعة صواريخ
بالمقابل أطلق مقاتلو حزب الله اليوم دفعة جديدة من الصواريخ على مدن عكا وكريات شمونة ومستوطنات دان وكفار بالوم شمال إسرائيل.

وذكر مراسل الجزيرة هناك أن صفارات الإنذار دوت قبل سقوط صواريخ على مدينة كريات شمونة (الخالصة) وعكا ونهاريا وكرمئيل وصفد.

وأفادت مصادر طبية وأمنية إسرائيلية أن حزب الله أطلق تسعين صاروخا على الأقل على شمال البلاد مما أدى الى إصابة شخصين على الأقل, فيما أشار مراسل الجزيرة إلى أن 17 شخصا نقلوا إلى المستشفى في صفد بعد إصابتهم بالهلع.

وذكر متحدث باسم الشرطة أن عشرة من الصواريخ أصابت مناطق سكنية مما أدى إلى إصابة شخص بجروح متوسطة وآخر بجروح طفيفة.

حزب الله كبد القوات الإسرائيلية خسائر فادحة (رويترز)

مقتل جنديين
وفي صعيد الخسائر التي منيت بها القوات الغازية قتل جنديان وأصيب 11 آخرون في بنت جبيل وقريتي دبل وعيترون جنوب لبنان.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الجنديين قتلا خلال اشتباكات في بلدة دبل. وذكر متحدث عسكري إسرائيلي أن الجنديين كانا من وحدة الاحتياطيين، وأن أحدهما كان ضمن وحدة راجلة ترافق آلية لسلاح الهندسة عندما أصيبت بصاروخ مضاد للدروع، مضيفا أن 15 مقاتلا من حزب الله لقوا مصرعهم خلال المواجهات.

وقال مصدر عسكري إسرائيلي لاحقا إن خمسة من مقاتلي الحزب أسروا أثناء نومهم في بنت جبيل قبل نقلهم إلى إسرائيل، بالإضافة إلى أسر أربعة مقاتلين في قرية المنصوري جنوب صور.

ونقلت وكالة رويترز عن حزب الله قوله إن مقاتليه دمروا دبابة إسرائيلية قرب بلدة عيناتا القريبة من بنت جبيل، وأوقعوا طاقمها بين قتيل وجريح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة