ستانغ يحمل إسبانيا مسؤولية حجب تأشيرات لاعبي العراق   
الأحد 1424/5/8 هـ - الموافق 6/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ستانغ يوجه لاعبيه في إحدى الحصص التدريبية (الفرنسية)
حمل مدرب المنتخب العراقي لكرة القدم الألماني بيرند ستانغ الحكومة الإسبانية مسؤولية عدم منح تأشيرات الدخول للاعبي المنتخب العراقي إلى إسبانيا حتى الآن.

وقال ستانغ في مؤتمر صحفي، عقد اليوم الأحد في كلية التربية الرياضية بجامعة بغداد "المسؤول هو الحكومة الإسبانية، لكن هذا الأمر غير سياسي، فأوروبا هي دولة واحدة وإسبانيا يجب أن تسأل كل دول الاتحاد الأوروبي من أجل إعطاء التأشيرات، خاصة أن هناك آلاف العراقيين الذي يقدمون طلبات للحصول عليها والمنتخب العراقي يجب أن ينتظر دوره إنها مسألة بيروقراطية, إنها مشكلة لكل الناس الذين رتبوا لهذه العملية".

وأضاف ستانغ "طلبات التأشيرات قدمت إلى السفارة الإسبانية في بغداد قبل حوالي ثلاثة أسابيع، من المفترض أن يلعب المنتخب العراقي مباراة خيرية على ملعب نيوكامب مع منتخب يمثل مقاطعة كاتالونيا الذي يضم لاعبين من فريقي إسبانيول وبرشلونة، وتتوقع إدارة برشلونة حضور حوالي ثمانين ألف متفرج لهذه المباراة".

ورأى ستانغ أن "الغاية من هذه المباراة هي أن نقول للعالم إننا أحياء كما أن للمباراة فائدة من الناحية المادية".

ومضى قائلا "إذا لم ننجح في إقامة معسكرنا في إسبانيا فربما نتوجه إلى ألمانيا وأنا أقوم بمسعى في هذا الإطار".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة