ميليشيا لملاحقة المقاومة العراقية والاحتلال يعتقل العشرات   
الأربعاء 1424/10/10 هـ - الموافق 3/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أميركيون يحملون أسلحة صادروها خلال مداهمة الحويجة (الفرنسية)

قالت القوات الأميركية في العراق إنها اعتقلت 54 عراقيا خلال حملة المطاردة الواسعة التي تشنها لاعتقال عزة إبراهيم الدوري نائب الرئيس العراقي المخلوع, مؤكدة أنها لم تتمكن حتى الآن من اعتقاله.

وأغلقت قوات الاحتلال قرية الرياض قرب قضاء الحويجة شمالي بغداد, ومنعت المواطنين من الدخول إليها. وكانت العملية التي شارك فيها أكثر من ألف جندي على الحويجة القريبة من كركوك أمس أسفرت عن مقتل عراقي وجرح اثنين.

وشنت قوات الاحتلال حملة دهم وتفتيش في مدينة بعقوبة, مستخدمة المروحيات بحثا عن أسلحة ومطلوبين في عمليات للمقاومة. وعثر الجنود على كميات من الأسلحة وألقوا القبض على عدد من الأشخاص خلال عمليات اقتحام لعدد من المنازل بالمدينة.

وفي النجف أعلن الناطق باسم القوات الإسبانية أن مقرا للوحدة السلفادورية تعرض ظهر الأربعاء لهجوم بأربعة قذائف هاون دون وقوع إصابات. وتعمل في النجف وحدة سلفادورية من 360 جنديا وضابطا تحت قيادة إسبانية.

تدهور الأوضاع
جندي أميركي أمام جامعة بغداد (الفرنسية)
على الصعيد الأمني قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن الوضع الأمني في العراق صعب للغاية لكنه أكد إصرار ما يسمى قوات التحالف على مواصلة العمل هناك من أجل تأمين حياة أفضل للشعب العراقي.

وأضاف في جلسة استجواب بمجلس العموم أن هناك العديد من الأمور المهمة التي أحرزت في العراق على الرغم من الهجمات "الإرهابية" على حد وصفه.

وأعلنت تايلند أنها لن تسحب قواتها من العراق رغم هجمات المقاومة، إلا إذا لم تتمكن من الاستمرار في القيام بمهمتها. وكان مسؤول في الجيش التايلندي قال إن قوات بلاده قد تبقى في العراق حتى مارس/ آذار.

وفي سول أعلن الرئيس روه مو هيون أن بلاده لن تؤجل إرسال جنود كوريين إلى العراق رغم معارضة البرلمان. وأثار مقتل كوريين في العراق الأسبوع الماضي استياء شعبيا ورسميا واسعا على نية الحكومة نشر قوات في العراق.

مليشيا عراقية
وفي هذا السياق قال الرئيس الحالي لمجلس الحكم الانتقالي عبد العزيز الحكيم إن المجلس بدأ دراسة تشكيل قوة عراقية من المليشيات الحزبية الكردية والشيعية على وجه الخصوص, لمواجهة الوضع الأمني المتردي.

المليشيا ستضم أعضاء أكرادا وشيعة على وجه الخصوص (الفرنسية)
وقال الحكيم في أول مؤتمر صحفي يعقده منذ تسلمه الرئاسة إن التشكيل الجديد سيكون بمشاركة قوى كانت لها تجربة في مواجهة النظام السابق مثل قوات البشمرغة الكردية وقوات بدر الشيعية. كما أكد الحكيم عزمه على الإسراع في محاكمة المجرمين ومكافحة الفساد, مشيرا إلى أن المجلس اتخذ اليوم ثلاثة قرارات في هذا المجال.

وبخصوص بحث آليات انتقال السلطة إلى العراقيين الذي رفضت المرجعيات الشيعية الرئيسية أن تكون هيئته التشريعية الانتقالية غير منتخبة انتخابا مباشرا من الشعب العراقي, قال الحكيم إن البحث مستمر مع سلطات الاحتلال وداخل مجلس الحكم.

وأعلنت عشائر جنوب العراق تأييدها لتحفظات المرجع الديني آية الله العظمى علي السيستاني بشأن وثيقة نقل السلطة للعراقيين. ودعا رؤساء أكثر من ثمانين عشيرة في مؤتمر عقدوه في الناصرية، قوات الاحتلال إلى عدم تجاهل المطالب الخاصة باللجوء إلى الانتخابات ومشاركة أبناء الشعب العراقي في صنع القرار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة