أسباب وحلول للإمساك المعوي   
الخميس 8/1/1434 هـ - الموافق 22/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:59 (مكة المكرمة)، 11:59 (غرينتش)
شرح تفصيلي لحالة الإمساك في البحث الجديد (الجزيرة نت)

أسامة عباس-براغ

قدم بحث علمي جديد دراسة مختصرة حول مشاكل الإمساك المعوي المزمن، وكيفية التخلص منه عبر خطوات بسيطة تحتاج فقط للانتباه إلى مسار الحياة الصحية لتجنب الأمراض وهدر الوقت والمال في العيادات الطبية. 

وحسب مركز الأبحاث الطبي في العاصمة التشيكية براغ، فإن الإمساك المعوي يصيب ثلث النساء وخمس الرجال في العالم، لأسباب عديدة منها سوء شروط الحياة الصحية. غير أن البعض ينضمون إلى قائمة تلك الإزعاجات المعوية بشكل اعتيادي، جراء تغيير عاداتهم في السفر أو المرض أو لدى تعرضهم لفترة من القلق النفسي.

هذا بالإضافة إلى فئة من الناس يؤثر فيها الإمساك بشكل محدود وتتناول أدوية محددة، مثل تلك التي يدخل في صنعها الأفيون، وأدوية مضادات الإعياء ومقاوم الحموضة المستخلص من الألمنيوم لعلاج القرحة، حيث يكون لتلك الأدوية الأثر في تسبب الخلل المرحلي في المسالك المعوية.

ويلفت البحث إلى أن الخطر الأكبر هو تعود المصابين بالإمساك على اللجوء إلى أسهل الحلول، عبر تناول أدوية تنتشر اليوم تحت أسماء عديدة وتكون سهلة الامتصاص في الأمعاء ومتوفرة في جميع الصيدليات، مشيرا إلى أنها تعطي مفعولا سريعا، لكنها مع الوقت تفقد تأثيرها وتصبح خطيرة، لتتعقد الحالة وتصل إلى ما يسمى حالة الإمساك المزمن والخطير.

عادات صحية
ويصف البحث تلك الحالة ببطء سير عمل الأمعاء، الأمر الذي يؤدي إلى حد فقدان العمل اللاإرادي في التخلص من فضلات الجسم نتيجة تعاقب الإسهال والإمساك. وتصاب الحالة ببعض الالتهابات المزمنة في المعي، مما يؤدي إلى الانتفاخ والتورم والألم في عموم منطقة البطن.

مأكولات تساعد في تجنب الإمساك المعوي (الجزيرة نت)
وقالت الطبيبة المشاركة في البحث ماريا شيشكوفا من العيادة الداخلية والعلاج الفيزيائي إن الحل في التخلص من حالة الإمساك المعوي، هو اتباع بعض العادات الصحية لتصبح ملازمة للحياة اليومية بشكل يصعب التخلي عنها.

وأضافت شيشكوفا للجزيرة نت أن شرب كأس من الماء الصافي على سبيل المثال صباح كل يوم بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة يكون له الفضل في تيسير الحركة المعوية، على أن يتم شرب الماء بين وجبات الطعام من لتر إلى لتر ونصف لأن الأمعاء تضطر لامتصاص كمية كبيرة من الماء لتروية باقي أعضاء الجسم.

وتشير إلى أن الرياضة -مثل المشي نصف ساعة على الأقل كل يوم- تساعد في تقوية عضلات البطن، لتصبح سهلة التقلص مع حركة القناة الهضمية، وبالتالي يسهل عمل مسالك الأمعاء، وتنصح بضرورة الانتباه إلى التغذية عبر زيادة تناول الألياف، مثل القمح غير المطحون والخضراوات الناضجة والنيئة مع الفاكهة الطازجة.

وخلصت شيشكوفا إلى أنه يجب الانتباه إلى بعض المأكولات في حال وجود إمساك، مثل الموز والإفراط في تناول السكريات واللحوم والمنتجات المكررة الخالية من الألياف مثل الأرز الأبيض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة