فاجبايي يدعو لإرجاء مسيرة دينية في كوجرات   
الجمعة 1423/9/11 هـ - الموافق 15/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطة مكافحة الشغب تحاول تفريق متظاهرين في مدينة أحمد آباد بولاية كوجرات (أرشيف)
طلب رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي من جماعة هندوسية متشدد الامتناع عن القيام بمسيرة دينية في مدينة كوجرات قبل بدء انتخابات الولاية خشية أن تؤدي إلى أعمال عنف طائفي.

وجاءت تصريحات فاجبايي بعد يوم واحد من إعلان "الحزب الهندوسي العالمي" (فيشوا هندو باريشاد) المتحالف مع حزب بهارتيا جاناتا الحاكم قراره بتحدي الحظر وخروج المسيرة الأحد المقبل.

وقال فاجبايي إن "حكومة كوجرات كانت على حق عندما تصرفت حسب توجيهات اللجنة الانتخابية ومنعت المسيرات الدينية في الولاية". وطلب فاجبايي من جميع المنظمات والأحزاب أن "تحترم هذا التوجيه.. وأن تساعد إدارة الولاية على القيام بمهامها".

أتال بيهاري فاجبايي
وقالت اللجنة الانتخابية في وقت سابق من هذا الأسبوع إن المسيرة قد تؤدي إلى إثارة أعمال عنف طائفي وتؤثر على الانتخابات المحلية المزمع إجراؤها يوم 12 ديسمبر/ كانون الأول المقبل, وطلبت من السلطات المحلية منعها من الخروج.

من جهته أكد أشاريا كيشوري نائب رئيس حزب فيشوا هندو باريشاد أن المسيرة ستخرج كما حدد لها مشيرا إلى أنها ستكون سلمية, وأضاف "فليعتقلوننا, لكن من حقنا أن ننظم المسيرة". غير أن فاجبايي الذي يصفه المحللون بالزعيم المعتدل لحزب يميني متطرف قال إن على الجماعات السياسية أن توجه اهتماماتها للتنمية وليس إلى أمور تعكر صفو الأجواء.

يذكر أن أكثر من ألف شخص قتلوا في كوجرات غالبيتهم من المسلمين منذ مقتل 59 هندوسيا في حريق شب بأحد القطارات في فبراير/ شباط الماضي, واتهمت الهند ناشطين إسلاميين بإشعاله. ويشار إلى أن أعمال العنف الطائفي في كوجرات كانت الأسوأ منذ عشر سنوات, وتقدر منظمات حقوق الإنسان عدد ضحايا العنف بحوالي 2500 قتيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة