أربكان يعرب عن حزنه الشديد لحظر حزب الفضيلة   
الأحد 1422/4/3 هـ - الموافق 24/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نجم الدين أربكان
أعرب زعيم حزب الرفاه التركي السابق نجم الدين أربكان عن "حزنه الشديد" لقرار حظر حزب الفضيلة يوم الجمعة الماضي بعد اتهامه بممارسة أنشطة مناهضة للعلمانية. واعتبر أربكان أن القرار يتعارض مع مبادئ حقوق الإنسان.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن أربكان قوله "لا يمكن حظر حزب لم يثبت أي تورط لأعضائه في جرائم إرهابية".

وكان الزعيم الإسلامي السابق قد حرم من ممارسة أي نشاط سياسي منذ إغلاق حزب الرفاه في يناير/ كانون الثاني 1998 بعد أن دفعه الجيش إلى تقديم استقالته من منصبه كرئيس للوزراء.

وقد ردت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في وقت سابق من العام الحالي طعنا تقدم به أربكان بخصوص حل حزب الرفاه، وذلك بحجة أن الطعن شابته مخالفات.

يشار إلى أن حزب الفضيلة الذي يشتبه في أن أربكان كان يقوده في السر، هو رابع حزب إسلامي يغلق في أقل من ثلاثين عاما.

في غضون ذلك عبر وزير الاقتصاد التركي كمال درويش عن أسفه حيال قرار حظر حزب الفضيلة، وقال في تصريحات للصحف إنه "في كل الديمقراطيات لا شك أن إغلاق أي حزب سياسي يعتبر حدثا مؤسفا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة