البدانة تبدأ بذورها في مرحلة الرضاعة   
الأربعاء 1422/11/30 هـ - الموافق 13/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أظهرت دراسة طبية جديدة أن الأطفال الصغار الذين تزيد أوزانهم بسرعة في مرحلة الرضاعة المبكرة قد يتعرضون لخطر أكبر للإصابة بالبدانة في الكبر.

وحسب البحث الذي نشرته مجلة "طب الأطفال" الأميركية فإن الأطفال الذين يزيدون في الوزن بضع أونصات شهريا في الأشهر الأربعة الأولى من حياتهم كانوا أكثر تعرضا للإصابة بالبدانة والإفراط في الوزن عند بلوغهم سن السابعة.

ويرى الباحثون أن هذه الأونصات القليلة الزائدة كل شهر تعني أن الطفل الذي يزن سبعة باوندات سيصبح وزنه 14 باوندا في عمر أربعة أشهر بدلا من 13 باوندا وهو الحد الطبيعي.

وقام الباحثون من مستشفى الأطفال في فيلادلفيا بتقييم أوزان أكثر من 19 ألف شخص ممن ولدوا بعد اكتمال مدة الحمل بين العامين 1959 و1965.

وقال الخبراء إن فترة الرضاعة والطفولة المبكرة قد تمثل فترة حاسمة وحرجة لخطر الإصابة بالبدانة. وتتضاعف عادة الأوزان الولادية عند الأطفال في الأشهر الأربعة والستة الأولى من حياتهم, لذلك تكون هذه الفترة مهمة في تنظيم الوزن, مشيرين إلى أن المعدل السريع للزيادة في الوزن قد يرتبط أيضا بخطر الإصابة بأمراض القلب في الحياة اللاحقة.

وتوصي الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال بإدخال برامج غذائية مخصصة للأطفال مع الرضاعة الطبيعية في الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة