عبد الهاي بلخياط: رفضت غناء "من غير ليه" بسبب مطلعها   
الاثنين 1427/12/25 هـ - الموافق 15/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:27 (مكة المكرمة)، 21:27 (غرينتش)
بلخياط قال إنه لا يحبّذ فكرة التخلي عن الهوية والتراث (الجزيرة نت)

سيدي محمد-الدوحة

صرح المطرب المغربي الكبير عبد الهادي بلخياط عن أن أغنية "من غير ليه" الشهيرة للموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب عرضت عليه ورفض أن يغنيها بسبب مطلعها موضحا أن عبد الوهاب هو الذي يتحمل تبعة غنائه هذه الأغنية، مؤكدا رفضه لتقديم هذا النمط من الأعمال.
وأضاف بلخياط الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي ضمن فعاليات مهرجان الدوحة الثامن للأغنية أنه ليس ضدّ الفنان المغربي الذي يسافر إلى القاهرة أو لبنان للانطلاق لكنه لا يحبّذ فكرة التخلي عن الهوية المغربية والتراث والاكتفاء بتقديم الأغاني المشرقية لتحقيق الشهرة.
 
كما أكدت المطربة اللبنانية نجوى كرم في تصريح للجزيرة نت تمسكّها بتقديم اللهجة اللبنانية في أغنياتها معتبرة أنها ليست ضد الغناء باللهجات المصرية والخليجية، لكنها لا تحبّذه شخصيا لأنها لا تتقن هذه اللهجات، وطالبة بصنع تمثال لزياد الرحباني باعتباره مبدعا سابقا لعصره.
 
وتحدثت نجوى التي أحيت أمس سهرة ضمن مهرجان الدوحة الثامن للأغنية أيضا عن مسألة غنائها في تونس أيام الحرب، وقالت إنها أرادت أن تقدم دعما فاعلا لوطنها، خصوصا أنها كانت مسافرة وموجودة في الجزائر لإحياء حفلات، وحفلات تونس كانت قد تعاقدت عليها قبل اندلاع الحرب.
 
وأضافت أنها لم تتمكن من الحضور إلى بيروت بسبب الحالة الأمنية الفظيعة من قصف وخطر طرقات وغيرها، فقررت أن تستمر في إحياء الحفلات وأن تعيد ريعها إلى منظمة الصليب الأحمر اللبناني.
 
وتابعت بلهجة حادة "حذاري حذاري حذاري أن يزايد أحد على وطنيتي ومحبتي للبنان". كما تحدثت نجوى عن تجربتها مع الموسيقار ملحم بركات وقالت إنها كانت تتمنى لو أن هذا العمل نفذ منذ سنوات، وأضافت أنها في صدد تسجيل أغنية جديدة بصوتها تحمل عنوان "يمكن ما نتهنى بحبك" من ألحان بركات.
 
تكريم
بوستر مهرجان الدوحة للأغنية
وجرى مساء أمس على هامش المهرجان  تكريم "روّاد النغم" في التفاتة مميزة تحسب لإدارة مهرجان الدوحة الذي يحتفل هذا العام بدورته الثامنة إضافة إلى الاحتفال بالأغنية المغربية.
 
واختار المنظمون تكريم ستة مبدعين من الملحنين والفنانين العرب هم رواد في عالم الموسيقى العربية، وهم سامي إحسان (السعودية)، ويوسف المهنا (الكويت)، وعمار الشريعي (مصر)، وخالد الشيخ (البحرين)، وعبد العزيز ناصر (قطر)، ومولاي أحمد العلوي (المغرب) وهو نقيب الموسيقيين حاليا في المغرب.
 
وألقى الموسيقار عمار الشريعي كلمة نيابة عن المكرّمين عبر فيها عن امتنانه الكبير لإدارة المهرجان على هذه الالتفاتة الكريمة، كما أثنى على اختيارات المهرجان للأسماء المشاركة. وفي الأخير تسلم المكرمون الدروع الخاصة بهم، وقد حملت نقوشاً بأسمائهم بحضور عدد كبير من وسائل الإعلام.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة