وصول رهائن أطلقهم الحوثيون إلى مسقط   
الاثنين 1436/12/8 هـ - الموافق 21/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:55 (مكة المكرمة)، 8:55 (غرينتش)
وصل مساء أمس إلى مطار العاصمة العُمانية مسقط وفد حوثي رفقة ستة رهائن كانوا لدى مليشيا الحوثي، كما نقل 91 جريحا يمنيا للعلاج في المستشفيات العُمانية.

وجاء الإفراج عن الرهائن، وهم أميركيان وثلاثة سعوديين وبريطاني، بوساطة عُمانية و"لدواعٍ إنسانية" بعد أن كانوا محتجزين لدى الحوثيين منذ عدة أشهر.
 
كما يأتي هذا الإفراج قبيل محادثات بين جماعة الحوثي ومبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، في إطار جهود إنهاء الأزمة القائمة بالبلاد منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء يوم 21 سبتمبر/أيلول 2014.

وقالت الخارجية العُمانية، في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية، إنها "تعاونت مع السلطات اليمنية في صنعاء" للاطمئنان على الإفراج عن الأميركيين الاثنين، مضيفة أن السعوديين الثلاثة والبريطاني أفرج عنهم أيضا ونقلوا إلى مسقط على متن نفس الطائرة.

ويحتجز الغربيون الثلاثة لدى الحوثيين منذ بدء عاصفة الحزم -التي قادتها السعودية في مارس/آذار الماضي- بتهمة دخول البلاد دون تأشيرات سليمة.

وبدوره، قال متحدث باسم البيت الأبيض الأميركي إن الإفراج عن مواطنَيه تم الترتيب له بمساعدة  سلطان عُمان قابوس بن سعيد.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن الأميركيين المفرج عنهما هما سكوت داردن (45 عاما) الموظف بشركة إمدادات مقرها ولاية لويزيانا، وسام فران (54 عاما) وهو مستشار أمني من ولاية ميشيغن.

ومن جهتها، أكدت الخارجية البريطانية أن مواطنها المفرج عنه توجه إلى السلطنة من اليمن، وقالت إن موظفي السفارة استقبلوا ركاب الطائرة، ولم تذكر مزيدا من التفاصيل.

وفي السياق نفسه، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن قيادي حوثي قوله الأحد إن جماعته أطلقت ستة رهائن أجانب بعد أشهر من الاحتجاز، مشيرا إلى أنهم غادروا صنعاء إلى السلطنة على متن طائرة بصحبة وفد من الحوثيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة