بغداد: لا علاقة لفتح السفارة السعودية بالتحالف الإسلامي   
الأربعاء 1437/3/5 هـ - الموافق 16/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)
أكد مسؤول عراقي اليوم الأربعاء أن إعادة افتتاح السفارة السعودية في بغداد غير مرتبط بتشكيل التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب الذي أعلنت عنه الرياض أول أمس، مشيرا إلى أن "المباحثات الخاصة بإعادة افتتاح السفارة جرت في وقت سابق".

وقال عبد الباري زيباري نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، في تصريحات للأناضول "إن وفدا رسميا يمثل جزءا من طاقم السفارة السعودية في العراق وصل مساء أمس إلى العاصمة بغداد، ومن المقرر خلال اليومين القادمين أن يجري الافتتاح الرسمي للسفارة السعودية في بغداد".

ووصل مساء الثلاثاء إلى العاصمة بغداد وفد رفيع المستوى يمثل جزءا من طاقم دبلوماسي، في إطار إعادة افتتاح السفارة السعودية مجددا، في المنطقة الخضراء المحصنة أمنيا وسط العاصمة.

وعيّنت الحكومة العراقية، في سبتمبر/أيلول الماضي، رشدي العاني سفيرا جديدا لها في المملكة العربية السعودية، في خطوة لكسر جمود العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

تأمين السفارة
من جانبه، أكد سفير المملكة بالعراق ثامر السبهان أن السفارة اتخذت كل الطرق التي من حقها ضمان حماية مقرها، مشيرا إلى أنها تقع في "المنطقة الخضراء" ببغداد، وأنها تعد نسبيا بعيدة عن خطوط النار ومناطق الصراع.

وقال السبهان في تصريحات صحفية "الحكومة العراقية تتخذ احترازات أمنية، تكفل من خلالها أمن السفارة وسلامتها".

وأغلقت السعودية سفارتها في بغداد عقب اجتياح القوات العراقية للكويت في أغسطس/آب 1990، وبعد عام 2003 شهدت العلاقات الثنائية توترا، خصوصا خلال تولي نوري المالكي رئاسة الحكومة العراقية طيلة ثماني سنوات، كان يتهم خلالها الرياض بدعم الإرهاب في بلاده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة