قطر تسيّر حافلات للنقل العام لأول مرة بتاريخها   
الاثنين 1426/9/22 هـ - الموافق 24/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:06 (مكة المكرمة)، 6:06 (غرينتش)

قطر لأول مرة في تاريخها تسيّر حافلات نقل عام (الفرنسية)

بدأت السلطات القطرية اليوم الأحد تسيير حافلات للنقل العام في الدوحة لأول مرة في تاريخ البلاد.

وقال مدير التسويق في شركة "مواصلات" الحكومية التي تنفذ العملية إن "عشر حافلات انطلقت صباح اليوم في العمل من السادسة صباحا وحتى الحادية عشرة ليلا".

وأوضح الأنصاري أنه بدئ بتسيير خطين منتظمين داخل العاصمة القطرية، ويعرف الخطان بكثافة حركة أفراد العمالة الآسيوية فيهما، ويطلق على الحافلة في قطر اسم "كروة".

وأشار الأنصاري إلى أن الأجرة على هذه الباصات ستكون مقابل ريالين فقط، موضحا أن المرحلة الأولى لتشغيل شبكة باصات النقل العام تضم 10 باصات، على أن يتم تدريجيا نشر الشبكة لتشمل الدوحة وضواحيها، والمناطق البعيدة التي ستتم تغطيتها بالعديد من الخطوط عبر نحو (50) باصا.

والحافلات مزودة بلوحات إلكترونية وإرشادية وأجهزة حديثة لتسهيل الأمور على الركاب من حيث اختيار الحافلة الملائمة للوجهة المقصودة. كما يرتبط النظام الإلكتروني بالحافلة بالأقمار الصناعية.

ومن المنتظر استكمال الشبكة وتسيير الخطوط المتبقية تدريجيا من الآن وحتى نهاية شهر يناير/كانون الثاني من العام المقبل كحد أقصى بحسب المسؤولين في الشركة.

وكانت الشركة ذاتها بدأت منذ سنة تسيير سيارات أجرة (تاكسي) حديثة يؤمل مع توسعها التدريجي أن يتم الاستغناء نهائيا عن سيارات الأجرة القديمة المترهلة.

وتأتي هذه البادرة في مسعى لاستباق استفحال الازدحام المروري الذي بدأت تشهده العاصمة القطرية بسبب المشاريع العمرانية والاستثمارية الكثيرة التي تنفذ بشكل متوازٍ. وتفيد تقديرات غير رسمية بأن أكثر من مائة ألف آلية بناء دخلت إلى قطر خلال السنوات القليلة الماضية.

كما تستعد الدوحة لاستقبال الألعاب الآسيوية -الحدث الرياضي الأبرز في آسيا- نهاية العام المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة