واشنطن تدعم التحقيق بـ"زيارة" سليماني لروسيا   
الثلاثاء 3/11/1436 هـ - الموافق 18/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:35 (مكة المكرمة)، 9:35 (غرينتش)

أكدت وزارة الخارجية الأميركية أنها ستدعم جهود الأمم المتحدة للتحقق من زيارة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني إلى موسكو، على اعتبارها "انتهاكا لقرار مجلس الأمن الدولي".

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي -خلال الموجز الصحفي أمس الاثنين- "ليس لدينا أي معلومات إضافية تهدئ قلقنا" من زيارة سليماني لموسكو.

وأضاف كيربي أنه لا يستطيع تأكيد زيارة سليماني لروسيا، قائلا "نحن لا نزال في وضع لا يسمح بتأكيد تقارير تحدثت عن زيارته، بشكل مستقل".

وشدد على أن "هذه الرحلة، إذا ما كانت قد حدثت، فستعد خرقا لقرار مجلس الأمم المتحدة للأمن الدولي، ولكننا بكل تأكيد سنكون داعمين لهم في التحقق من هذا الأمر (زيارة سليماني)".

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري أبلغ -في اتصال هاتفي الخميس الماضي- نظيره الروسي قلقه إزاء زيارة سليماني المحتملة إلى موسكو.
 
وذكر مسؤول إيراني -يوم الجمعة الماضي- أن سليماني وصل موسكو في 24 يوليو/تموز الماضي حيث التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير دفاعه سيرغي شويجو قبل أن يغادر روسيا بعد ذلك بثلاثة أيام.
 
وظل سليماني تحت طائلة حظر سفر دولي بموجب قرار صدر من مجلس الأمن الدولي في عام 2007 قضى كذلك بتجميد أصول يملكها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة