الحر يسعى للسيطرة على كامل مطار منغ   
الأربعاء 4/8/1434 هـ - الموافق 12/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:51 (مكة المكرمة)، 19:51 (غرينتش)

أفادت مراسلة الجزيرة في حلب أن الجيش الحر بدأ هجوما على المبنى الأخير الذي تسيطر عليه قوات النظام داخل مطار منغ العسكري.

وفي دمشق شن الجيش النظامي هجوماً، جوياً ومدفعياً، على حي القابون في العاصمة دمشق الذي يؤوي نازحين من مناطق مجاورة. وقد أسفر الهجوم عن سقوط قتلى وجرحى بينهم أطفال.

في هذه الأثناء, أعلن لواء الإسلام المقاتل في سوريا تمكن بعض عناصره من إسقاط طائرة استطلاع تابعة للنظام في الغوطة الشرقية بريف دمشق. وهذه هي المرة الأولى التي يتمكن مقاتلو المعارضة من إسقاط طائرة استطلاع منذ اندلاع الثورة.

وبينما استمر الحصار والقصف على حمص وريفها تعرضت مدينة الرقة لقصف بالبراميل المتفجرة.

جاء ذلك فيما أفاد ناشطون أن 25 عنصرا من المقاتلين والشبيحة المواليين للنظام قتلوا على أيدي كتائب المعارضة المسلحة في منطقة حطلة بدير الزور.

وأفاد الناشطون أن خمسة عشر من أفراد الجيش الحر قُتلوا خلال الاشتباكات في المنطقة، التي عمل النظام على تسليحها، كمحاولة لضرب كتائب الجيش الحر التي سيطرت على المنطقة عقب الاشتباكات.

من ناحية ثانية، صل نازحون من مدينة القصير إلى مناطق في ريف دمشق بعد أن ذاقوا مرارة التشرّد هربا من المعارك والقصف الكثيف. وتـُوجّه عائلات القصير نداء استغاثة إلى المنظمات الإنسانية بعد أن تقطعت بهم السبل وأصبحوا يفتقرون حتى للكفاية حتى من الطعام.

تقدم للنظامي بحمص
وفي حمص، بدأت قوات النظام  السوري تتقدم في أحد أحياء مدينة حمص وسط البلاد الذي يشهد اشتباكات عنيفة، في محاولة منها للسيطرة على كامل المدينة لا سيما الأحياء المحاصرة منذ أكثر من عام, وذلك وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن النظام سيطر على أجزاء واسعة من حي وادي السايح في حمص، ويتقدم بحذر في هذا الحي الذي يشهد اشتباكات عنيفة ويتعرض للقصف.

وذكر أن قوات النظام كانت موجودة في الحي خلال الفترة الماضية، لكنها لم تكن قادرة على التقدم بسبب وجود قناصة من المقاتلين المعارضين، مشيرا إلى أن الحي يفصل بين حيي الخالدية وحمص القديمة، وهما معقلان للمعارضة يحاصرهما النظام منذ أكثر من عام.

واعتبر مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن هذا التقدم يأتي ضمن محاولة للسيطرة على كامل مدينة حمص، مشيرا إلى أن سيطرة النظام على وادي السايح تسهل سيطرته على أحياء حمص القديمة والخالدية.

وقد أفادت شبكة سوريا مباشر بأن اشتباكات عنيفة دارت بين الجيش الحر وقوات النظام في حي الخالدية، في حين تواصل قصف الحي بالمدفعية الثقيلة. وقال ناشطون إن اشتباكات على نحو متقطع دارت في محيط حي الحميدية بمدينة حمص.

مقاتلون من الجيش الحر يقيمون حاجزا على طريق حلب دمشق (الجزيرة)

ويأتي تقدم القوات النظامية في حمص بعد أقل من أسبوع من سيطرتها وحزب الله اللبناني على كامل منطقة القصير الإستراتيجية في ريف حمص، والتي شكلت لأكثر من عام معقلا أساسيا لمقاتلي المعارضة.

معارك حلب
وعلى جبهة أخرى, قال ناشطون إن كتائب نور الدين زنكي المقاتلة في حلب قتلت عددا من جنود النظام ومقاتلي حزب الله جنوب معارة الأرتيق. وأفاد المركز الإعلامي السوري بأن الجيش الحر أوقع إصابات في صفوف جنود النظام وحزب الله جراء قصف معاقلهم في بلدتي نِبّل والزهراء في ريف حلب براجمات الصواريخ.

وقد بث ناشطون صورا قالوا إنها لجثث مقاتلين تابعين لحزب الله ولواء أبي الفضل العباس، قتلوا أثناء محاولتهم اقتحام حي برزة في دمشق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة