ستون مفكرا يعيدون في القاهرة صياغة الخطاب العربي   
الثلاثاء 2/5/1424 هـ - الموافق 1/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يعقد اليوم الثلاثاء بالقاهرة مؤتمر يستمر ثلاثة أيام تحت عنوان (نحو خطاب ثقافي جديد) يشارك فيه 60 مفكرا ومثقفا عربيا يناقشون مجموعة من المحاور المهمة تنتقد الخطاب الثقافي القائم وتضع تصورا حول مبادئ الخطاب الجديد.

ويبحث المؤتمر موضوعات تحت عناوين مختلفة منها (مشروع حضاري عربي) و(آلية فاعلة للمثقفين العرب) و(مجتمع المعرفة) و(الإصلاح الثقافي) و(تجديد الخطاب الديني) و(حرية الإبداع)
و(أزمة النظام الإقليمي العربي).

وقد شكك خمسة من المثقفين المصريين في بيان أصدروه في أهداف هذا المؤتمر وأبدوا معارضتهم له وهم المفكر أنيس عبد العظيم والروائيون صنع الله إبراهيم وجمال الغيطاني ومحمد البساطي ورضوى عاشور.

وذكر البيان أن هؤلاء المثقفين يعترضون على المؤتمر لتجاهله ذكر قضايا الأمة الأكثر إلحاحا, فلا ذكر للاحتلال الأميركي للعراق ولا للإبادة اليومية للشعب الفلسطيني ولا الوجود العسكري الأميركي في الخليج ولا المخططات الأميركية للهيمنة على المنطقة.

يشار إلى أنه يشارك في المؤتمر أسماء بارزة من بينهم الشاعر السوري أدونيس ووزير الثقافة اللبناني غسان سلامة والروائي السوداني الطيب صالح ووزير التخطيط الكويتي السابق علي الفهد ووزير التعليم البحريني السابق علي محمد فخرو ووزير التعليم التونسي السابق عبد السلام المسد ومدير المنظمة العربية للعلوم والثقافة والتربية المنجي أبو سنينة والروائي الليبي إبراهيم الكوني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة