قتلى بتفجيرات في بغداد ومعارك بصلاح الدين والأنبار   
السبت 1435/12/25 هـ - الموافق 18/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 1:35 (مكة المكرمة)، 22:35 (غرينتش)

قتل 24 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 50 آخرين مساء الجمعة في تفجير ثلاث سيارات مفخخة استهدف مناطق مكتظة في بغداد، كما قتل تسعة مصلين بقصف جوي شرق تكريت، بينما دارت معارك عنيفة بين قوات عراقية ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في محافظتي صلاح الدين والأنبار.

وقالت مصادر أمنية وطبية إن الانفجار الأول وقع في حي تجاري بمنطقة البلديات في شرق العاصمة بغداد، وأدى إلى مقتل 13 شخصا على الأقل. وكانت حصيلة أولية أفادت بمقتل ستة أشخاص على الأقل.

أما التفجير الثاني فوقع في منطقة الصيلخ في شمال العاصمة العراقية، وأدى إلى مقتل خمسة أشخاص على الأقل، كما وقع انفجار ثالث في منطقة الكرادة وسط بغداد، مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص على الأقل.

وأدت التفجيرات إلى جرح أكثر من 50 شخصا، حسب المصادر نفسها.

وفي محافظة صلاح الدين شمال بغداد قالت مصادر أمنية إن تسعة مصلين قتلوا وأصيب أكثر من 14 آخرين في قصف جوي استهدف مسجدا أثناء صلاة الجمعة شرق مدينة تكريت.

وأفادت مصادر بقيادة عمليات محافظة صلاح الدين شمالي بغداد بأن القصف نفذته طائرة حربية واستهدف جامع الطيار الذي يقع في قرية البوعجيل وعلى مسافة 9 كلم شرق تكريت أثناء أداء صلاة الجمعة.

وكانت سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة في بغداد ومحيطها أدت الخميس إلى مقتل 26 شخصا على الأقل.

وتبنى هذه التفجيرات تنظيم الدولة الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق.

الجيش العراقي استعاد مناطق كان يسيطر عليها تنظيم الدولة بمحافظة صلاح الدين (الجزيرة-أرشيف)

استرجاع مناطق
من جهة ثانية شنت قوات من الجيش العراقي هجوما واسعا على مواقع تنظيم الدولة بمحافظة صلاح الدين شمالي بغداد، واسترجعت مناطق كان التنظيم يسيطر عليها.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين، جاسم الجبارة، إن قوات من الجيش العراقي مدعومة بالمروحيات وطيران التحالف الدولي شنت فجر الجمعة هجوما واسعا على المناطق والقرى الواقعة شمال تكريت (160 كلم شمال بغداد).

وأضاف الجبارة أن هذه القوات تمكنت من السيطرة على تلك المناطق بعد معارك ضد مسلحي تنظيم الدولة.

في السياق قال المستشار الإعلامي لمحافظة صلاح الدين، علي موسى، نقلا عن المحافظ رائد إبراهيم الجبوري إنه "تم البدء بتنفيذ عملية لتحرير مناطق شمال مدينة تكريت من سيطرة مسلحي تنظيم الدولة بمشاركة قيادة عمليات صلاح الدين وطيران الجيش العراقي والطيران الأميركي".

وفي محافظة الأنبار غرب بغداد كثف مقاتلو تنظيم الدولة هجماته على مدينة الرمادي، مما دفع السلطات العراقية لفرض حظر تجول في المدينة، بينما هاجمت قوات عراقية مواقع للتنظيم هناك، بحسب رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت.

وبدأ طيران دول التحالف في 8 أغسطس/آب الماضي تنفيذ ضربات جوية شمالي وغربي العراق ضد مواقع تنظيم الدولة الذي سيطر منذ 9 يونيو/حزيران على مدن مهمة، بينها الموصل -ثانية أكبر مدن البلاد- ومناطق واسعة في شمالي وغربي ووسط العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة