أميركا تسحب صواريخ باتريوت من تركيا في أكتوبر   
الأحد 1/11/1436 هـ - الموافق 16/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:43 (مكة المكرمة)، 17:43 (غرينتش)

أعلنت الولايات المتحدة أنها ستسحب بطاريات صواريخها من طراز باتريوت من تركيا عند انتهاء مهمتها في أكتوبر/تشرين الأول، لكنها أكدت استعدادها لإعادة نشرها خلال أسبوع إذا اقتضى الأمر.

وقالت واشنطن وأنقرة، في بيان مشترك اليوم الأحد، إن مهمة نشر الصواريخ التي تمت بتصريح من حلف شمال الأطلسي (ناتو) لتعزيز الدفاع الجوي التركي أمام مخاطر الأزمة السورية ستنتهي في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، ولن يتم تجديدها.

وجاء في البيان أن الصواريخ "ستُعاد إلى الولايات المتحدة لإجراء عمليات تحديث حساسة تضمن أن تظل الدفاعات الصاروخية الأميركية قادرة على مواجهة التهديدات العالمية وحماية الحلفاء والشركاء ومن بينهم تركيا".

التزام أميركي
وأكد البيان المشترك أن واشنطن لا تزال ملتزمة "بدعم قدرات الدفاع الجوي التركية بما فيها قدراتها ضد الصواريخ الباليستية والتهديدات والمخاطر".

وتأتي هذه الخطوة في وقت تستعد فيه كل من تركيا والولايات المتحدة لإطلاق عمليات مشتركة ضد أهداف تنظيم الدولة الإسلامية في شمال سوريا.

وكانت تركيا قد لجأت إلى حلفائها في الناتو لمساعدتها في حماية حدودها بعد أن سقطت قذائف من سوريا على مناطقها الحدودية في أكتوبر/تشرين الأول 2012 ما أدى إلى مقتل العديد من سكان القرى في تلك المنطقة.

ووفرت الولايات المتحدة وهولندا وألمانيا ست بطاريات باتريوت نشرتها على طول الحدود التركية مع سوريا.

وأعلنت ألمانيا أمس السبت أنها ستسحب صاروخي باتريوت نشرتهما في تركيا.

وقال بيان لوزارة الدفاع الألمانية إن مهمة الوحدة العسكرية المكونة من 250 عسكريا ستنتهي يوم 31 يناير/كانون الثاني 2016، بسبب "تضاؤل احتمال إطلاق صواريخ باليستية من سوريا إلى الأراضي التركية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة